حي واد فاس : فرقة مكافحة العصابات تُنهي نشاط أربعيني مشتبه فيه يُروّج بضائع أجنبية من شأنها الإضرار بصحة المواطنين

تمكنت فرقة محاربة العصابات بولاية أمن فاس، خلال نهاية الأسبوع المنصرم، من توقيف شخص يبلغ من العمر 44 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بحيازة وترويج بضائع أجنبية خاضعة لمبرر الأصل من شأنها الإضرار بصحة المواطنين.

وقد جرى توقيف المشتبه فيه، على مستوى حي واد فاس،  في إطار العمليات الأمنية اليومية، متن دراجته النارية وبحوزته كمية من علب السجائر غير الخاضعة لمبرر الأصل،  حيث أسفرت عملية التفتيش المنجزة بداخل المرأب الذي يستغله المعني بالأمر لتخزين وإخفاء هذا النوع من السلع، عن حجز بالإضافة إلى 4920 علبة من السجائر المهربة، بالإضافة إلى 120 علبة من المعسل  المهرب، علاوة على  مبلغ مالي يشتبه في كونه من عائدات هذا النشاط الإجرامي، هاتف محمول، و دراجة نارية تستعمل في التنقل من أجل ترويج هذه السلع.
 
وقد تم الإحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن البحث الذي باشرته المصلحة الولائية للشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضايا، قبل أن يحال على أنظار العدالة.
و تندرج هذه القضية في سياق العمليات الأمنية المكثفة والمتواصلة التي تباشرها مختلف المصالح الأمنية بولاية أمن فاس، من أجل التصدي لظاهرة الاتجار في السلع والمواد غير الخاضعة لمبرر الأصل.

المصدر : فاس نيوز ميديا