مُعطيات دقيقة من المخابرات تُنهي نشاط شخص من ذوي السوابق مُتورط في ترويج قرقوبي “زيبام” و “نورداز” فْمكناس

تمكنت عناصر فرقة مكافحة العصابات بولاية أمن مكناس بناءً على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أمس الخميس، من توقيف شخص يبلغ من العمر 24 سنة، من ذوي السوابق القضائية، يشتبه في تورطه في قضية تتعلق بحيازة وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.

وأفاد بلاغ المديرية العامة للأمن الوطني، أنه قد جرى توقيف المشتبه فيه على مستوى نقطة المراقبة المرورية بمدخل مدينة مكناس، مباشرة بعد وصوله على متن حافلة لنقل المسافرين قادمة من إحدى مدن شمال المملكة، حيث أسفرت عملية التفتيش عن العثور بحوزته على 2032 قرص مخدر، من بينها 928 قرص طبي من نوع “زيبام”، و602 قرص طبي من نوع “نورداز” و502 قرص مهلوس من نوع “إيكستازي”.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي، والكشف عن كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعني بالأمر.

وتندرج هذه العملية الأمنية في إطار الجهود المكثفة التي ما فتئت تقوم بها مصالح المديرية العامة للأمن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني لمكافحة تهريب وترويج الأقراص المهلوسة.

المصدر : فاس نيوز ميديا