الحب الممنوع من الصرف.. رئاسة العسكر تعلن إيفاد دميتها في زيارة رسمية إلى فرنسا .. وماكرون (ما غاديش نعتاذر)

خلال اتصال هاتفي، اتفق الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون ، الأحد ، على تحديد موعد زيارة الدولة التي سيقوم بها تبون لفرنسا “في مايو المقبل”، بحسب الرئاسة الجزائرية.

وقالت الرئاسة في بيان صحفي ان الرئيسين بحثا “المسائل المتعلقة بالعلاقات الثنائية وزيارة الدولة التي قام بها رئيس الجمهورية لفرنسا والاتفاق على جدولتها في مايو المقبل”.

وفي مقابلة مع الكاتب الجزائري كامل داود، نشرته أسبوعية لوبوان يوم 11 يناير ، قال ماكرون إنه ينتظر الترحيب بالسيد تبون في فرنسا عام 2023، لمواصلة عمل الذاكرة والمصالحة بين البلدين.

في نهاية شهر ديسمبر ، رحب تبون بـ “علاقة الثقة” الجديدة بين فرنسا والجزائر ، بعد أربعة أشهر من زيارة ماكرون إلى الجزائر العاصمة ، وأعلن عن زيارة دولة إلى فرنسا في عام 2023 ، في مقابلة مع صحيفة لو فيجارو.

وكان الزعيمان قد أعادا إطلاق التعاون الثنائي في إعلان مشترك تم توقيعه، نهاية شهر غشت، مما يمهد الطريق بشكل خاص لتخفيف نظام التأشيرات الممنوح للجزائر ، مقابل زيادة التعاون من الجزائر في محاربة الهجرة غير الشرعية، في الظاهر على الأقل.

يشار إلى أن الرئيس الفرنسي صرح لوسائل إعلام بلده قبل أسبوع أنه لن يعتذر للجزائريين عما ارتكبته فرنسا من مجازر في حقهم، إبان فترة الإستعمار.

عن موقع: فاس نيوز