لفتيت يُوجِه دورية عاجلة للولاة والعمال ويتخد قرارات حول استهلاك الكهرباء خاصة الإنارة العمومية

وجه وزير الداخلية عبدالوافي لفتيت، دورية إلى ولاة الجهات وعمال عمالات المقاطعات وأقاليم المملكة، دعا من خلالها المجالس المنتخبة إلى ضرورة ترشيد وعقلنة استهلاك الكهرباء خاصة الإنارة العمومية.

وذلك باتخاذ إجراءات تهدف إلى العمل على خفض استهلاك الطاقة الكهربائية في المباني والإنارة العمومية وذلك باتخاذ تدابير ذات الغاية منها تشجيع الإستهلاك المسؤول للطاقة والإستهلاك الأمثل للإنارة العمومية والبنايات العمومية.

وجاء في الدورية التي توصلت جريدة فاس نيوز ميديا بنسخة منها ” وجب إتخاذ جميع التدابير المناسبة لتشجيع الإستهلاك المسؤول من خلال خفض من 20٪ إلى 30٪ باعتماد المنهجية التالية :

  • التحكم في ساعات تشغيل الإنارة العمومية ولا سيما الساعات الفلكية.
  • التقليص من شدة إضاءة المصابيح.
  • تشغيل الإنارة جزئيا في المناطق السكنية ابتداء من الساعة 11نساء حسب المناطق، على أن يراعى عدم التأثير على السلامة والأمن العام.
  • الخفض من الإنارة العمومية بمداخل المدن والشوارع الرئيسية وبالمحاور، لاسيما بإطفاء عمود وإنارة آخر بالتناوب، وإطفاء جهة واحدة في حالة إضاءة مزدوجة لجهتين.
  • الخفض من الإنارة العمومية بالمنتزهات والحدائق العمومية، وملاعب القرب وفضاءات الترفيه والشواطئ.

كما دعت دورية لفتيت إلى اتخاذ إجراء خفض الإنارة بالبنايات العمومية وذلك لمطالبة الجماعات الترابية والمصالح اللا ممركزة باتخاذ التدابير اللازمة لهذا الغرض وبالخصوص :

✓ إيقاف تشغيل الأجهزة في نهاية اليوم، وعدم تركها مزودة بالكهرباء عدا الأجهزة التي لها طبيعة عمل خاصة.

✓ إطفاء الإنارة عند عدم الحاجة او مغادرة المكان.

✓ إطفاء المصابيح غير المستعملة في الأماكن المشتركة كالسلالم والمراحيض ومواقف السيارات، وذلك عبر إستعمال المؤقتات الكهربائية.

✓ التقليل من عدد النقط الضوئية والاستفادة من الضوء الطبيعي قدر الإمكان.

✓ الحرص على النجاعة الطاقية للإنارة باستعمال مصابيح ذات استهلاك منخفض.

✓التدبير الامثل للإضاءة الخارجية والتزيينية للبنايات والمعالم الأثرية والأسوار…

✓ تجنبب استخدام أجهزة التكيف والتدفئة الكهربائية إلا في الحالات القصوى والضرورية.

كما دعت الدورية الوزارية الجماعات الترابية والمصالح اللا ممركزة إلى وجوب قيامها لتتبع منتظم لتطور استهلاكها وإعداد تقارير دورية كل ثلاثة أشهر لتقييم نتائج التدابير المتخذة.

وفي ختام دوريته، يهيب لفتيت بالعمال والولاة إلى اتخاذ التدابير اللازمة من أجل تفعيل مضامين هذه الدورية وموافاته بتقارير مفصلة دورية منتظمة لما تم اتخاذها من إجراءات ونتائجها.

المصدر : فاس نيوز ميديا