عاجل/ المئات من أنصار مقتدى الصدر يقتحمون مقر مجلس الوزراء العراقي والجيش يعلن حظر التجول

عبر مئات من أنصار مقتدى الصدر عن غضبهم ، اليوم الاثنين ، باقتحام مقر مجلس الوزراء في بغداد ، بعد إعلان الزعيم الشيعي “انسحابه الدائم” من السياسة ، مما يزيد الأزمة الخطيرة في العراق.

يأتي اندلاع الغضب هذا في الوقت الذي فشل فيه الزعماء السياسيون في الاتفاق على رئيس وزراء جديد منذ الانتخابات التشريعية في أكتوبر 2021.

وقال مصدر أمني ، فضل عدم الكشف عن هويته ، إن أنصار الزعيم الديني والسياسي دخلوا ظهر اليوم الاثنين إلى “قصر الجمهورية” الواقع في المنطقة الخضراء شديدة الحراسة، والتي تم إغلاق المدخل إليها.

وبحسب مصور لوكالة فرانس برس ، أخذ المتظاهرون أماكنهم على كراسي بذراعين ، بعضهم يلوح بالأعلام العراقية ، وآخرون يلتقطون صور سيلفي. فيما آخرون يستحمون في بركة في الحديقة.

وخارج المنطقة الخضراء ، في شوارع بغداد ، سار عدة آلاف من التيار الصدري باتجاه هذا المجمع بوسط المدينة وهم يهتفون “مقتدى! مقتدى! بحسب صحفي في وكالة فرانس برس.

هذا وأعلن الجيش تنفيذ حظر تجول في بغداد ابتداء من الساعة 3:30 مساء (12:30 بتوقيت جرينتش) وانتشرت الشرطة بأعداد كبيرة في العاصمة.

عن موقع: فاس نيوز