Breaking News

حِيثْ مَعْطَاهَاشْ خْلَاصْهَا بعد قضاء ليلة حمراء معها .. بسبب ‘بَاغِيَّة” بُوليسي لْقَى راسُو في ورطة بعد اختفاء سلاحه و لوازمه الوظيفية .. وها شنو وقع

المغرب – أفادت مصادر إعلامية متطابقة، مطلع الأسبوع الجاري، أن باغية (عاهرة) سرقت مسدس شرطي و رصاصات و جهاز خاصاً بالرصاص،و لاذت بالفرار إلى وجهة مجهولة، ذلك بسبب رفضه (الشرطي) تسديد ثمن ليلة حميمية قضتها معه بشقته.

و استنفرت الواقعة مختلف أجهزة الأمن بمدينة سلا، و مكّن تنسيق وثيق بين مسؤولي الفرقة الإقليمية للشرطة القضائية و المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من توقيف الباغية بمنزلها بحي سيدي مومن.

و أفادت ذات المصادر الإعلامية المتطابقة، أنه قد تم استرجاع المسدس و الرصاصات، ثم وضعها رهن تدبير الحراسة النظرية تحت إشراف النيابة العامة، للكشف عن ظروف و ملابسات الواقعة.

و تمت إحالة الباغية على أنظار وكيل الملك بمحكمة الإستئناف بالرباط، ذلك يوم الأحد المنصرم، حيث قرر متابعتها بالتهم التالية :

  • جناية سرقة مسدس وظيفي.
  • الفساد.

و تُوبع الشرطي المعني بالأمر بتهمة :

  • الخيانة الزوجية.

و أوضحت ذات المصادر، أن الشرطي المعني بالأمر الذي يعمل بالأمن العمومي بالمنطقة الرابعة يعقوب المنصور بالرباط، خضع لتحقيق داخلي من قبل مسؤولين كبار بالمديرية العامة للأمن الوطني، ذلك للكشف عن ظروف وملابسات فقدانه سلاحه الوظيفي و الرصاصات.

و تعود تفاصيل الواقعة، بحسب نفس المصادر، عندما اتفق الشرطي سالف ذكره مع بائعة الهوى قضاء ليلة حمراء بشقة بحي الانبعاث بسلا، و بعد احتساء الخمر و ممارسة الجنس، توثرت العلاقة بين الطرف بسبب المقابل المادي، فاستسلم الشرطي للنوم نتيجة سكره، واستغلت الباغية الفرصة و قامت بسرقة مسدسه الوظيفي و رصاصات و جهاز خاصا بالمسدس، و لاذت بالفرار إلى وجهة غير مجهولة.

و تُضيف المصادر، أنه لما استرجع الشرطي وعيه اكتشف اختفاء مسدسه و لوازمه الوظيفية، فقام بإشعار مسؤوليه في العمل، وانتقل عناصر الشرطة العلمية و التقنية بالشقة وشرعوا في رفع البصمات لتحديد هوية بائعة الهوى.

المصدر : فاس نيوز ميديا