الصحراء المغربية: المكسيك تؤكد من جديد دعمها لحل مقبول للطرفين

أكدت المكسيك، أول أمس الثلاثاء، دعمها لحل عادل ودائم ومقبول للطرفين لمسألة الصحراء المغربية.

وقال ممثل المكسيك لدى أعضاء اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، أن “المكسيك تجدد دعمها لعملية التفاوض لإيجاد حل عادل ودائم ومقبول للطرفين لقضية الصحراء”.

وأعرب عن ثقته في أن العمل الذي سيضطلع به المبعوث الشخصي الجديد للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء المغربية، ستافان دي ميستورا، سيساعد في بناء مناخ من الثقة بين الطرفين، والهدف هو “إيجاد حل يقبله الجميع “.

وشدد على أهمية المينورسو في احترام وقف إطلاق النار، من جانبه أكد أن قضية الصحراء المغربية تتطلب حلا سياسيا ومقبولا للطرفين وفقا لمبادئ ميثاق الأمم المتحدة وقرار مجلس الأمن.