يقع الآن قرب عبد الكريم الرايس.. والقضية فيها تهمة تحرش تطور إلى ما لا تحمد عقباه

عاينت الجريدة قبل قليل من بعد مغرب يومه الثلاثاء 18 يناير، حضور سيارة للأمن الوطني وعنصرين من الدراجيين، وعددا من الأشخاص و المارة، بالقرب من المؤسسة التعليمية ‘عبد الكريم الرايس’ بالأدارسة بفاس.

وحسب بعض الشهادات، فإن الأمر يتعلق بالإشتباه بتورط بعض الشباب، وهم يركبون سيارة، بالتحرش بفتاتين من ساكنة الحي، ما لم يرض والد إحدى الفتاتين، فدخل في جدال مع أحد المتحرشين المفترضين ومع بعض من معارفه، حسب الشهادات.

هذا وتم اصطحاب أحد المتحرشين المفترضين ووالد إحدى الفتيات إلى المصلحة الأمنية المعنية للقيام بالمتعين.