الرئيسية / فاس / إلى رحمة الله “عثمان” بائع الهواتف بعد تعرضه لاعتداء من لدن أخ له مختل عقليا

إلى رحمة الله “عثمان” بائع الهواتف بعد تعرضه لاعتداء من لدن أخ له مختل عقليا

انتقل إلى عفو الله ورحمته الشاب المدعو قيد حياته عثمان، متأثرا بضربة بليغة على الرأس تعرض لها بواسطة عصى من لدن أخ له مختل عقليا.

وتعود تفاصيل النازلة إلى ما قبل خمسة أيام مضت، حين أقدم ابن العائلة المختل عقليا، حسب مصر للجريدة موثوق، على الإعتداء على كل من والده ووالدته وأخيه المتوفي الظاهر في الصورة، متسببا لهم جميعا في إصابات بليغة استدعت نقلهم إلى المستعجلات.

هذا وبالرغم من التدخل الجراحي على مستوى المركز الإستشفائي الجامعي لفاس الذي خضع له المعني بالأمر إلا أنه فارق الحياة فجر يوم الإثنين 22 فبراير 2021، متأثرا بالإصابة البليغة على مستوى الرأس.

يذكر أن الفقيد كان يشتغل مياوما بأحد محلات بيع الهواتف النقالة بشارع أحمد الوكيلي وسط فاس، وكان المعيل الرئيسي لأسرته. وقد وضع زملاؤه التجار صندوقا لدى أحدهم لجمع التبرعات لمساعدة أسرة المرحوم.

يشار إلى أن كلا من والدة ووالد المرحوم لا يزالان في حالة صحية حرجة تحت الرعاية الطبية، يوضح المصدر.