تازة/ مهاجر إفريقي متشرد يكسر الباب على سيدة ويحاول اغتصابها

تازة: إيداع متهم كاميروني من اجل محاولة الاغتصاب والهجوم على مسكن الغير
أودع قاضي التحقيق باستئنافية تازة، بداية الأسبوع الجاري متهما من جنسية كاميرونية مقيم بطريقة غير شرعية بالمدينة ، السجن المحلي بتازة، من أجل تهم متعددة، “محاولة الاغتصاب، والهجوم على مسكن الغير والهجرة السرية والإقامة غير الشرعية، والتشرد والتسول”.
المتهم الذي يعيش حياة التشرد والتسول بمدينة تازة بطريقة غير شرعية، والتي قدم إليها عبر مدينة وجدة متسللا من الجزائر سنة 2017، كان قد حاول بنهاية الأسبوع الماضي اقتحام مسكن الغير بالقوة بعد كسره لباب منزل سيدة محاولا اغتصابها وإغرائها من أجل ممارسة الجنس عليها.
وكانت عناصر الديمومة للأمن الجهوي بتازة، قد تلقت مكالمة هاتفية بواسطة الرقم 19، تخبرها بمحاولة أحد المهاجرين من جنوب الصحراء اغتصاب سيدة بمنزلها، لتنتقل عناصر الدائرة الثانية مرفوقة بعناصر الشرطة القضائية بسرعة من اجل التدخل وإيقاف المتهم بحدود الساعة الواحدة و45 دقيقة من ليلا، حيث تم الوقوف على سيدة تطلب النجدة من منزلها لتعرضها لهجوم المتهم عن مسكنها والتهديد باغتصابها، بعدما تحرش بها جنسيا عبر نافذة منزلها، قبل ان يعمد إلى تكسير الباب الخشبي الخارجي، ومحاولة فتح باب وقائي حديدي للمنزل، رغم استغاثتها ومطالبته بمغادرة المكان.
عناصر الشرطة وبعد وصولها لعين المكان، لقيت مقاومة عنيفة من المتهم، عملت على إيقافه ونقله إلى مصلحة الديمومة حيث تم فتح محضري الإيقاف والاستماع للمتهم، والاستماع إلى الحارس الليلي للحي كشاهد بالنازلة.
المتهم وخلال الاستماع إليه، صرح لعناصر الشرطة، أنه يحمل الجنسية الكاميرونية، ومقيم بطريقة غير شرعية بالمغرب، بعدما تسلل عبر التراب الجزائر سنة 2017، مستقرا بمدينة وجدة قبل وصوله لتازة، كما انه لا يتوفر على سكن قار، ويعيش على التسول، وانه ليلة الحادث، كان يتسكع بدروب وأحياء المدينة، قبل ان يثير انتباهه حوالي الواحدة والنصف ليلا، سيدة عبر نافذة منزلها، والتحرش بها متلفظا بأقوال توحي برغبته في ممارسة الجنس، قبل أن يعمد إلى تكسير الباب الخشبي للمنزل ومصرا على فتح الباب الوقائي.
وبعد إشعار النيابة العامة بالواقعة، أمرت بوضعه رهن تدابير الحراسة النظرية، بعد إشعار بالمنسوب إليه وبكافة الحقوق القانونية، مع إشعار سفارة بلاده.