مواطنون بإلقليم تاونات بدون كهرباء و العيد هذا بسبب زراعة الكيف واتهام موظفين بالمكتب المعني بالتواطؤ

من مراسلاتكم: 

السلام عليكم نشكركم و نود أن نشارككم معاناة الساكنة مع الكهرباء في أيام العيد .
الموضوع :يتعلق بكل من دوار تيجدة و غدر سباع التابعين لجماعة خلالفة اقليم تاونات
منذ حلول عيد الفطر و بداية استغلال الماء و الكهرباء في ري القنب الهندي في المنطقة ، اصبح الكهرباء مقطوعا الا في دقائق ثم يعاود الانقطاع من جديد، مما دعا الناس الى طرق باب المكتب الوطني للماء و الكهرباء و الذي يقوم بجولات خفيفة ومحاولة تنزيل غرمات على المخالفين الذين يقومون بسرقة الكهرباء مباشرة و استغلالها في الري. لكن كل هذا لا ينجح لوجود أشخاص يعلمون المواطنين بضرورة اخفاء الاسلاك ، ودفع رشاوى للموظفين. 

لم يبق أمام المواطنين سوى رفع أكف الدعاء ممن يقطعون الكهرباء عن المواطنين الكل يدعو على الكل فما يعرف برفع (المعروف ) عسى أن يتراجع المخالفين خوفا من نزول بلاء بهم. لكن هذا بدوره لم ينفع و حتى كتابة هذه السطور لا يزال الوضع على حاله . و الثلاجة لا تعمل و أنتم تعلمون أن درجة الحرارة تتجاوز 40 فكيف سوف نتعامل مع اضحية العيد .

أتمنى اذا كان بامكانكم اجراء بعد الاتصالات مع المكتب الوطني للكهرباء بتاونات وجماعة خلالفة لمعرفة الوضعية و التدخل لمتابعة هذه القضية، فالناس هنا تغلب عليهم الامية و الخوف من التحدث خاصة أنهم يزاولون فلاحة الكيف.
لم أجد بابا خيرا منكم لأنني أعلم السلطة التي تلعبها الصحافة و أنتم لسان الاغلبية في جهة فاس مكناس و أنا أستبشر خيرا فيكم و أعتذر عن الاطالة و تقبلوا مني فائق التقدير و الاحترام.)