القرارات ‘الإنفرادية’ لرئيس مقاطعة زواغة في تدبير الشأن المحلي يُغضب بعض النواب و أعضاء اللجن و المستشارين .. آش واقع؟؟

فاس – احتضنت قاعة الإجتماعات التابعة لمقاطعة زواغة، اليوم الجمعة 27 ماي 2022، أشغال لجنة الشؤون المالية و الإقتصادية.

و جاء ذلك، لتدارس نقطة إعادة برمجة فائض حساب النفقات من المبالغ المقصودة عن سنة 2021 لسنة 2022 المتضمنة في جدول أعمال الدورة القادمة.

و علمت الجريدة أنه خلال انعقاد اللجنة المالية والإقتصادية تم إدراج نقط فائض حساب النفقات من المبالغ المرصودة عن سنة 2021 لسنة 2022، بدون وثائق تفصيلية تبين كيفية تقسيم هذا الفائض، في غياب تام للعدالة المجالية، على حد مصادر الجريدة.

و أوضحت ذات المصادر، أن رئيس مقاطعة زواغة لم يشرك بعض نواب و رؤساء اللجن والمستشارين في قرارته المتخذة في هذا الخصوص، علما أن القانون يشدد على تشاركية الديمقراطية في برمجة الصفقات العمومية مع نواب و رؤساء اللجن و المستشارين.

و أشارت ذات المصادر، إلى أن بعض أعضاء المجلس المسير امتنعوا عن التصويت بسبب عدم إشراك اللجن في تدبير الشأن المحلي.

و أكدت ذات المصادر، على أن رئيس مقاطعة زواغة اسماعيل المنصوري الجاي، يركتز فقط على الصيانة الإعتيادية والإنارة لمصلحة شخصية تتنافى مع المصلحة العامة.

و عبّرت ذات المصادر، عن رفضها التام “للديكتاتورية” التي يتصرّف بها الرئيس مع بعض النواب و أعضاء اللجن و المستشارين، واستنكارها الشديد لإتخاذه (الرئيس) قرارات انفرادية في تدبير الشأن المحلي.

ملحوظة : و لم تتمكّن الجريدة من ربط الإتصال مع رئيس مقاطعة زواغة لإستفساره عن هذه النقط..

المصدر : فاس نيوز ميديا