أربعون يوما من الإعتصام والمبيت الليلي بموقع تازة.. الطلبة يحملون إدارة الكلية المسؤولية فيما ستؤول إليه الأوضاع

عن الطلبة المعتصمين:

لليوم الأربعين على التوالي، يستمر الطلبة إلى جانب المناضلين في المبيت الليلي، من داخل موقع تازة، دفاعا عن المطالب العادلة والمشروعة، وعلى رأسها المطالبة بفتح الحي والمطعم الجامعيين، فتح الماسترات، المنح، وباقي المطالب المدرجة في الملف المطلبي الشامل.

في المقابل، تستمر “ادارة الكلية” في التماطل والتهرب من مسؤوليتها، دون إعطاء إجابات واضحة تشفي الغليل. هذا ما دفع الطلبة إلى الاستمرار في المبيت الليلي، إلى جانب خطوات موازية، من تظاهرات داخل وخارج الكلية، إلى حين الاستجابة للمطالب المشروعة التي لم يقدموا أي مبرر يذكر في التماطل المسجل، خاصة في ما يتعلق بتوقف الأشغال بالحي والمطعم الجامعيين.

وعليه فليتحمل كل “المسؤولين” المسؤولية في ما ستؤول إليه الأوضاع مستقبلا، في ظل نهج سياسة الآذان الصماء.