الحسد وما يدير.. أحرق الحولي ديال العيد دجاروا بليسانس وضيعوا فالملايين.. فيديو يخلف صدمة عامة واستنكارا غير مسبوق

انتشر على مواقع التراسل الفوري فيديو يظهر مجموعة من الكباش الميتة، بعد أن جرى إحراقها حية، وأخرى لا تزال على قيد الحياة إلا أن حالتها يرثى لها بعد احتراق أصوافها بالكامل.

ويقول المتحدث في الفيديو أن سبب ذلك يعود للغيرة والحسد بين الجيران، ووقع ببني خيران بمنطقة تادلة بالمغرب، حيث أن جار الضحية لم يستسغ أن يربي جاره مجموعة من الأكباش ويعدها للبيع بمناسبة عيد الأضحى، فما كان منه إلا أن أغرى راعي الضحية بمبلغ 1000 درهم، وأوعز إليه بإحراق الأكباش بعد صب البنزين عليها.

إلى ذلك جرى توقيف الراعي المشتبه به، واعترف بقيامه بإحراق الأكباش بإيعاز من جار الضحية.. يقول المتحدث في الفيديو.