ما بقات تيقة.. السلطات غلقات قيسارية للذهب في مداهمة ليلية والإشتباه بترويج مجوهرات مزورة

جرت أمس الثلاثاء 24 ماي الجاري، مداهمة قيسارية لبيع الذهب بمدينة القصر الكبير، قامت بها عناصر كل من الجمارك والأمن الوطني.

وقالت مصادر محلية، أن فرقة تابعة لإدارتي الجمارك والشرطة، داهمتا القيسارية دون سابق إنذار، وقامتا بحجز كميات كبيرة من الذهب، بغرض نقلها إلى مدينة طنجة لإخضاعها للخبرة.

وحسب المصادر الملحية، فقد قامت اللجنة الجمركية بأخذ عينات من ثلاث محلات تجارية لبيع الحلي والمجوهرات الذهبية بالمدينة.

إلى ذلك، أصدرت السلطات المعنية قراراً يقضي بإغلاق القيسارية، إلى حين الإنتهاء من التحقيقات حول مزاعم ببيع أحد المحلات ذهبا مزورا للزبناء، يؤكد المصدر.

من جهتهم، أكد تجار قيسارية الذهب بالقصر الكبير أن إجراءات المعاينة وحجز كميات الذهب التي قامت بها السلطات، إنما تروم مراقبة عملية بيع وشراء الذهب بشكل قانوني، بما في ذلك تأدية رسوم الجمارك عن كل قطعة ذهبية أو ما يسمى بـ”الدمغة”.

هذا وقرر تجار الذهب بالقيسارية التضامن مع زملائهم الذين تم حجز كميات كبيرة من بضائعهم، تقدر بمئات الملايين، وذلك عبر وقفات أمام القيسارية المذكورة.