بعد مقتل 14 طفلا ومعلما داخل مدرسة أمريكية.. جو بايدن بتأثُر : ‘مجزرة حقيقية بكل المقاييس خَاصْنا نوقفو في وجه لوبي السلاح”

أخبار دولية – قال حاكم ولاية تكساس الأمريكية أنه تم إطلاق نار، أمس الثلاثاء 24 ماي 2022، داخل مدرسة إبتدائية في تكساس، مما خلف مقتل 15 شخصا، 14 منهم أطفال.

و قال الحاكم ‘غريغ أبوت’ في مؤتمر صحافي إنّ المهاجم “أطلق النار وقتل بشكل مروّع وغير مفهوم 14 تلميذاً ومدرّساً واحداً”.

وأضاف أنّ المشتبه به وهو من أبناء المنطقة “قضى (…) يُعتقد أنّ الشرطيين الذين استجابوا (للعملية) قتلوه”.

و أفادت الشرطة المحلية أنه تم توقيف مشتبه به بعد عملية إطلاق نار في مدرسة روب الابتدائية في بلدة يوفالدي.

و كانت الشرطة المحلية أفادت بادئ الأمر بتوقيف مشتبه به بعد عملية إطلاق النار في مدرسة روب الابتدائية في بلدة يوفالدي الصغيرة التي تبعد نحو 130 كلم إلى الشرق من سان أنتونيو.

تصريحات الرئيس الأمريكي “جو بايدن” على هذا الحادث :

عبر الرئيس الأمركيي ‘جو بايدن’، أمس الثلاثاء 24 ماي 2022، عن “الشعور بالاشمئزاز والتعب” من استمرار وقوع حوادث إطلاق النار الجماعية في الولايات المتحدة.

و دعا ‘جو بايدن’ إلى مواجهة لوبيات الأسلحة، و إقرار قوانين تتمتع بالحس السليم بما يخص الأسلحة.

و قال ذات المتحدث مُعلقا على هذا الحادث : “أن تفقد طفلا يشبه انتزاع قطعة من روحك بعيدا عنك”.

و وصف ‘جو بايدن’ هذه الجريمة بولاية تكساس بأنها “مجزرة حقيقية أخرى بكل المقاييس” في الولايات المتحدة.

المصدر : فاس نيوز ميديا