المُلقبة بــ “العزية” بحي عرصة الزيتون بنسودة تورطت مع النيابة العامة بسبب السرقة بالخطف وشريكها مازال مبحوث عنه

تمكنت عناصر الأمن العمومي  بمنطقة أمن بنسودة بولاية أمن فاس، خلال نهاية الأسبوع المنصرم، من توقيف سيدة تبلغ من العمر 31 سنة و ذلك على خلفية اشتباه تورطها في قضية تتعلق بالسرقة بالخطف باستعمال ناقلة ذات محرك.

وجاءت عملية إيقاف المشتبه فيها، الملقبة “عزية” بعدما أن تفاعلت مصالح ولاية أمن فاس بجدية و سرعة كبيرة مع شكاية تتعلق بالسرقة بالخطف، تعرض لها أحد الضحايا على مستوى حي عرصة الزيتون بنسودة، والتي استهدفت هاتفه المحمول، على إثر ذلك تم تسخير فرقة أمنية مختصة لهذا الغرض من اجل القيام بعمليات البحث ، التتبع والمراقبة، والتي أسفرت عن توقيف المشتبه فيها، بعد وقت وجيز من عملية السرقة، وحجز هاتف محمول موضوع السرقة، بالإضافة إلى الدراجة النارية المستعملة في عملية السرقة، فيما تمكن مشاركها من الفرار.

وقد تم إخضاع المشتبه فيها لتدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي باشرته المصالح الأمنية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف ملابسات هذه القضية، وكذا مدى تورطها في قضايا مماثلة، في حين تبقى الأبحاث جارية في حق شريكها المشتبه فيه الذي تم تشخيص هويته.

و يأتي توقيف المشتبه فيها في سياق تفاعل مصالح ولاية أمن فاس مع جميع الشكايات والوشايات والتبليغات عن أفعال إجرامية، سواء تلك الواردة بشكل مباشر على مصالح الشرطة أو المنشورة عبر مختلف وسائل الإعلام.