شاب يرتكب مجزرة حقيقية ويقتل 14 طفلا ومعلما داخل مدرسة أمريكية

قال حاكم ولاية تكساس الأمريكية أن إطلاق نار الثلاثاء داخل مدرسة إبتدائية في تكساس خلف مقتل 15 شخصا، 14 منهم أطفال، الثلاثاء.

وقال الحاكم غريغ أبوت في مؤتمر صحافي إنّ المهاجم “أطلق النار وقتل بشكل مروّع وغير مفهوم 14 تلميذاً ومدرّساً واحداً”.

وأضاف أنّ المشتبه به وهو من أبناء المنطقة “قضى (…) يُعتقد أنّ الشرطيين الذين استجابوا (للعملية) قتلوه”.

وأفادت الشرطة المحلية عن توقيف مشتبه به بعد عملية إطلاق نار في مدرسة روب الابتدائية في بلدة يوفالدي.

وكانت الشرطة المحلية أفادت بادئ الأمر بتوقيف مشتبه به بعد عملية إطلاق النار في مدرسة روب الابتدائية في بلدة يوفالدي الصغيرة التي تبعد نحو 130 كلم إلى الشرق من سان أنتونيو.