نُدرة المُختبرات الطبية الخاصة لإجراء اختبار لــ PCR.. يثير استياء بعض الفاسيين وهذه هي المطالب

أفادت مصادر محلية، صباح اليوم الإثنين 24 يناير 2022، أن مدينة فاس تعرف نقصا في المختبرات الطبية الخاصة لإجراء اختبارات PCR.

وتُفيد المُعطيات المتوفرة، أن المواطنين الفاسيين الراغبين في إجراء تحليل PCR للكشف عن فيروس كورونا، يجدون أنفسهم مُجبرين للجوء إلى المركز الإستشفائي الجامعي الحسن الثاني لإجراء فحص PCR، مما يفرض عليهم الإنتظار لفترة زمنية طويلة، بسبب الإكتضاض والإزدحام، وهذا راجع إلى النقص الذي تعرفة فاس في المختبرات الخاصة.

وطالبت ذات المصادر، بإحداث مراكز خاصة لإجراء اختبارات PCR، وإيجاد حلول تُخفّف ضغط الإزدحام أو طريقة أفضل لتدبير هذا الأمر.
وفي وقت سابق، توصلت الجريدة، يوم الجمعة 21 يناير 2022، عبر تطبيق التراسل الفوري “واتساب“، بفيديو يُوثّق ازدحام ملحوظ للأشخاص الذين توافدوا على مركز التحاليل الطبية بمستشفى ابن الخطيب المعروف لدى الفاسيين بــ”كوكار”، للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا.

وفي ظل عدم الحاجة إلى موعد مسبق، فإن الازدحام يجبر الراغبين في إجراء الفحوصات، على الانتظار لساعات طويلة أمام مركز التحليل بالمستشفى.

وعبر بعض الأشخاص من عين المكان، في تسجيل صوتي للجريدة، عن استيائهم بسبب الإنتظار لساعات طويلة لإجراء فحص PCR، مُتسائلين هل هناك حلول تُخفّف من ضغط الإزدحام أو طريقة أفضل لتدبير هذا الأمر؟