ممرضة بجناح كورونا تتعرّض لاعتداء “خطير” بواسطة الركل والرفس والضرب المُبرح والمُعتدي في حالة فرار

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي، اليوم السبت 23 أكتوبر 2021، صورة لممرضة يُقال أنها عاملة بجناح كورونا بالمستشفى الإقليمي الحسن الثاني بالداخلة، تتعرض لاعتداء عنيف وُصف “بالخطير”، بواسطة الركل والرفس والضرب المبرح.

وفي تفاصيل الإعتداء، تقول المعطيات الرائجة، أن الممرضة تعرضت إلى ضرب مبرح وركل ورفس من طرف أحد المرتفقين في جناح كورونا بنفس المستشفى، وسط صراخ الممرضة واستنجادها، حيث تسبب لها هذا الإعتداء في عجز لمدة 25 يوما.

وقد تم نقل الممرضة في حالة حرجة إلى مستعجلات نفس المستشفى.

وقد تم إيداع شكاية على الفور من طرف زملائها لدى مفوضية الشرطة التي فتحت تحقيقا ومذكرة بحث في حق المعتدي.

وخرج زملاء الممرضة في وقفة احتجاجية بالمستشفي الإقليمي بالداخلة، وذلك مباشرة بعد تعرض زميلتهم للتعنيف، معربين عن تضامهم مع الممرضة، نظرا لما تعرضت له من اعتداء.