المازوط غالي بصح.. لكن هاذ السيد ماشي بسبابو انتاحر وماشي اليوم وهو ماشي شيفور الطاكسي وها الدليل

تداول مستخدمو منصات التراسل الفوري، وكذا مواقع التواصل الإجتماعي، يومه الخميس، فيديو يوثق لانتحار شاب من على سطح عمارة سكنية من أربع طوابق، بمدينة الرباط، مع الإدعاء بأن الأمر يتعلق بسائق طاكسي أقدم على فعله الشنيع اليوم الخميس، بعد إنهاء فترة عمله بسبب غلاء المحروقات.

وبعد بحث الجريدة وتمحيصها في الفيديو و في الخبر، تبين ألا أساس له من الصحة، بحيث أن الفيديو يعود تاريخه إلى الثلاثاء 8 يونيو 2021، ووقعت أحداثه على مستوى شارع محمد الخامس مقابل محطة القطار الرئيسية بالعاصمة الرباط.
وكان الهالك، حسب شهود عيان، قد صعد عبر المصعد إلى سطح عمارة بالطابق الرابع بشارع محمد الخامس قبالة محطة القطار، وهو في حالة نفسية مضطربة جدا، حيث ألقى بنفسه ففارق الحياة، بالرغم من أن العديد من المواطنين شجعوه على التراجع عن فعلته إلا أنه لم يصغ إلى أحد.

يشار إلى أن العديد من الأطراف، أغلبها بسوء نية، تحاول الركوب على موجة الأحداث الراهنة، لزرع الفتنة والبلبلة لغاية في نفس يعقوب، وتقوم بإخراج مواد بصرية (صور) أو سمعية بصرية (فيديوها) أو صوتية (أوديوهات)، إخراجها عن السياق الزمني لها لاستغلالها في أغراض لضرب استقرار ووحدة الوطن.

عن موقع: فاس نيوز