انــتــبــاه – حماية المستهلك تدق ناقوس الخطر بسبب الغلاء و تزامنه مع عيد الأضحى و تُوصي بعدة توصيات أهمها : ‘العدول عن استعمال الفم لنفخ الأضحية’

المغرب – أصدرت الجامعة المغربية لحقوق المستهلك، بلاغا، حول احتمال رجوع ظاهرة اخضرار لحوم الأضحى لسنة 2022.

و قالت الجامعة في نص البلاغ، أنه بناء على بعض المعطيات التي استقتها الجامعة المغربية لحقوق المستهلك بمجموعة من المناطق على المستوى الوطني، و نظرا لموجة غلاء الأسعار التي تعرفها بلادنا بما في ذلك أسعار أعلاف الماشية، و تبعات الجفاف لهذه السنة التي جعلت الفلاح يعاني الأمرين لتأمين العلف لماشيته، حيث انتهز مجموعة ممن يحتسبون أنفسهم من مربي الماشية على شراء قطعان منها لتحضيرها لعيد الأضحى و ادخال مخلفات الدجاج في تعليفها، فإن الجامعة المغربية لحقوق المستهلك:

1- تحذر من أن ظاهرة اخضرار اللحوم قد تعود هذه السنة بقوة.

2- توصي الجهات المسؤولة من المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية و السلطات المحلية إلى اتخاذ جميع التدابير الوقائية و تشديد المراقبة على أماكن التربية و التسمين و أسواق البيع بالإضافة الى طرق ترقيم ماشية الأضحية و توفير الأكياس البلاستيكية ووضعها رهن اشارة المستهلك لاحتواه مخلفات الاضحية.

3- تنذر من أن الغلاء المتصاعد للأسعار سيؤدي إلى انتشار الغش و التحايل و التلاعب عن المستهلك في المواد الاستهلاكية.

كما توصي الجامعة المغربية لحقوق المستهلك عموم المستهلكين إلى:

1- اقتناء أضحية العيد من الأماكن المرخصة و الحاملة لحلقة الترقيم و الاحتفاظ بالحلقة بعد الذبح و التوضيب لمدة لا تقل على 7 أيام للرجوع إليها عند الحاجة.

2- الاتصال بجمعيات حماية المستهلك لوضع أي شكاية في الموضوع، خاصة او في مجال الاستهلاك عامة و / أو الاتصال بمداومة المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية التي سيتم الاعلان عنها لاحقا.

3- تنظيف مكان الذبح و الاعتماد في عملية الذبح على جزارين محترفين والعدول عن نفخ الأضحية عن طريق الفم.

4- الاسراع بعملية التوضيب و استعمال أدوات نظيفة و مطهرة في ذلك، 5- المحافظة على اللحوم الموضبة إما بالمبرد تحت درجة حرارة بين 2 و 4 للاستهلاك القصير (بين 1 و 5 أيام) أو بالمجمد تحت درجة حرارة ناقص 18 على الأكثر (حتى 3 أشهر).

6- عدم تكديس أكياس اللحوم بالمبرد أو المجمد و ترك فجوات “هواء” بين طبقاتها.

7- الاعتناء بالبينة من خلال وضع مخلفات الأضاحي بالأماكن المخصصة لها و تجنب احداث مطارح عشوائية بالأحياء و المناطق.