مصائب المُخدرات مُستمرة ولكن أعين حماة الوطن لا تنام .. المُخابرات تُمكّن لابيجي من تفكيك عصابة إجرامية تنشط في القرقوبي و الكوكايين .. و ها المحجوزات

المغرب – تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء أمس الخميس 16 يونيو الجاري، من توقيف أربعة أشخاص يشتبه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في تهريب وترويج المؤثرات العقلية.

وقد مكنت إجراءات البحث والتفتيش المنجزة في هذه القضية من توقيف أحد المشتبه فيهم متلبسا بحيازة 8460 قرص مخدر، تتنوع ما بين الأقراص الطبية المخدرة وأقراص الإكستازي، كانت موجهة للترويج.

كما أسفرت إجراءات البحث المعمقة في هذه القضية عن توقيف المزود الرئيسي بهذه المخدرات والمؤثرات العقلية، فضلا عن توقيف شخصين آخرين من ذوي السوابق القضائية يشتبه في ارتباطهم بأنشطة هذه الشبكة الإجرامية، بالإضافة إلى حجز ثلاث سيارات ومبالغ مالية يشتبه في كونها من عائدات هذا النشاط الإجرامي.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع المتورطين في هذه القضية، ورصد امتداداتها وارتباطاتها المحتملة.

المغرب : مجهودات كبيرة للأمن المغربي في محاربة الاتجار بالمخدرات

و يشهد المغرب منذ سنوات تحسن كبيرة في مستوى الأمن الداخلي خصوصا فيما يتعلق بمحاربة الجريمة بكافة أنواعها.

و أسفرت مجهودات الأمن المغربية عن توقيف آلاف المتورطين في الجرائم خصوصا المرتبطة بالاتجار في المخدرات بكافة أنواعها.

و يرأس الحموشي عبد اللطيف المدير العام للأمن الوطني أغلب هذه العمليات الأمنية الميدانية و المرتبطة بتطهير المملكة المغربية من الاتجار بالمخدارت.

و مكنت محاربة الأمن المغربي للعصابات المتاجرة بالمخدرات بكافة أنواعها من انتشار إحساس المواطن بالرضى على مؤشر الأداء الأمني.

و قام المغرب مؤخرا بتقنين التعامل مع نبتة الشيرا المصدر الرئيس للمخدرات التي يتم ترويجها داخليا في محاولة للسيطرة على أضرار النبتة و الاستفادة من منافعها فقط.