#لنغير_سلوكنا ‘واش ما زال معنا شي مسؤول في مدينة فاس او والوا’

من مراسلاتكم.. بدون تصرف:

(كمواطن، في ظرف يوم واحد و بمحض الصدفة، في مناطق مختلفة، وعلى الشوارع الرئيسية، آخر ما يكون فضائح موضيلات حاويات النفايات بفاس..
واش ما زال معنا شي مسؤول في مدينة فاس او والوا
اللهم إن هذا لمنكر.)

يشار إلى أنه لبعض الأشخاص، و لبعض الساكنة نصيب من المسؤولية فيما يحدث.

فمثلا عندما يعجز طلف أو طفلة عن رفع كيس القمامة إلى داخل الحاوية، لا يجد بدا من وضعه بجانبها، و المسؤولية تقع على من أرسله من الكبار ليرمي بكيس القمامة الثقيل.. أو حين يأتي بعض جامعي المواد المعاد تدويرها، ويقلبون الحاوية ويتسببون في نشر أزبالها أرضا، فلهم المسؤولية في ذلك.. وكذلك من يقوم بإحراقها أوبتكسيرها، مع العلم أنها ملك عام، يعني مشتراة بمال الساكنة كن دافعي الضرائب..

#لنغير_سلوكنا

عن موقع: فاس نيوز