مواطنون ومسؤولون يؤكدون استنكارهم ورفضهم لأمثال جريمة سفاح تيزنيت وأكادير

قالت مصادر إعلام محلية أن والي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان، أحمد حجي، مرفوقا بالنائب الأول لرئيس جماعة أكادير وبنائب رئيس مجلس جهة سوس ماسة، سارعوا اليوم الأحد، إلى زيارة تفقدية للمواطنة البلجيكية التي ترقد بقسم العناية المركزة بالمركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني، ضحية هجوم بالسلاح الأبيض بكورنيش المدينة.

ووقف الوفد على الحالة الصحية للضحية، التي بدأت تتحسن، وهي مستقرة حاليا.

من جهته بادر ‘عزيز أخنوش’ رئيس المجلس الجماعي لأكادير إلى الاتصال بالمواطنة البلجيكية من أجل الإطمئنان على صحتها والتعبير لها عن تضامنه المطلق معها، مشددا على إدانته الشديدة لهذا الفعل الإجرامي، ومؤكدا التزام  السلطات المحلية بتتبع حالتها الصحية.

وجدد المجلس الجماعي لأكادير، والمجتمع المدني بالمدينة وعموم المواطنين رفضهم القاطع لهذه الممارسات التي تتنافى مع المبادئ الإسلامية السمحاء، ومع القيم الإنسانية والحق المقدس في الحياة.