خبراء من الأمن القطري في ضيافة الأمن المغربي للاستفادة من دورة تكوينية في محاربة الأنشطة السيبرانية للتنظيمات الإرهابية

حل، يومه الاثنين 13 يونيو من الجاري، مجموعة من الخبراء الأمنيين القطريين، بالمغرب للمشاركة في دورة تكوينية بالرباط، لمكافحة الأنشطة السيبرانية للتنظيمات الإرهابية.

وسيستفيد الخبراء الأمنيون القطريون، خلال هذه الدورة، من تكوين متقدم على يد مختصين مغاربة في مجال مكافحة الجريمة الإلكترونية، خاصة التصدي لاستعمال الأنترنيت لأهداف إرهابية.

وتأتي هذه الدورة التكوينية عقب الزيارة التي قام بها عبد اللطيف حموشي، المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني، لدولة قطر نهاية شهر ماي المنصرم، في إطار الشراكة الأمنية واستعداد الإدارة العامة للأمن الوطني لتأمين مونديال قطر 2022.

يشار إلى أن هذا اللقاء التكويني، الذي يستجيب للمعايير الدولية في مجال الأمن السيبراني، يأتي تفعيلا لمقتضيات إتفاقية التعاون الأمني التي وقعتها مؤخرا كل من المملكة المغربية المغرب وقطر، والمتعلقة أساسا بمساهمة الأمن المغربي في تأمين بطولة كأس العالم 2022، التي تعتزم دولة قطر تنظيمها هذه السنة، وتقضي بوضع الخبرة المغربية في تنظيم مثل هذه التظاهرات الرياضية رهن إشارة دولة قطر الشقيقة.