مباشرة .. ولاية أمن فاس تشن حملة ضخمة شرسة على مستوى أحياء زواغة.. جاري التوقيفات

فاس – شنّت العناصر الأمنية التابعة لولاية أمن فاس، الأسبوع الجاري، حملة أمنية شرسة على مستوى مُقاطعة زواغة بفاس.

و تأتي هذه الحملة الأمنية، بعد تعدد الشكايات على المصالح الأمنية من طرف المواطنين الذين تعرضوا لعمليات السرقة والتهديد بالسلاح الأبيض، من أشخاص مجهولون الهوية، على مستوى أحياء زواغة.

و همّت هذه الحملة الأمنية كل من تجزئة العنبرة و حي الوفاق و الحي الجديد و حي السيدي الهادي وحي الفتح، وعدد من الـأحياء الأخرى.

و حسب مصادر الجريدة من الساكنة، فإن العناصر الأمنية تقوم بالتحقق من هويات عدد من رواد المقاهي بالمنطقة المذكورة، وتنقيطهم، لأجل الكشف عن المبحوث عنهم، وكذلك التأكد من عدم مخالفتهم القانون، من حيث حملهم للممنوعات بشتى أنواعها.

و عبرت مصادر الجريدة عن ارتياحها ودعمها اللامشروط للعناصر الأمنية، بكل رتبها، التي تعمل جادة في سبيل استتباب الأمن بالمنطقة خاصة وبالمدينة بشكل عام.

و تهدف هذه الحملات الأمنية إلى تجفيف منابع الجريمة، و محاربة كل أشكالها، بالإضافة إلى ضبط كل الخروقات المحتملة للقانون بشكل عام.

و في ذات السياق، تمكنت عناصر الشرطة القضائية بمنطقة أمن بنسودة بمدينة فاس، يومه الخميس 12 ماي الجاري، من توقيف شخصين يبلغان من العمر 19 و20 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالسرقة المقرونة بالضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض.

وكان المشتبه فيهما قد عرّضا، صباح يومه الخميس، شخصا للسرقة المقرونة بالضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض بمنطقة بنسودة بمدينة فاس، وهي الأفعال الإجرامية التي شكلت موضوع شريط فيديو تداوله مستعملو تطبيقات التراسل الفوري على الهواتف المحمولة.

وقد أسفرت الأبحاث التقنية والتحريات الميدانية المنجزة في هذه القضية عن تشخيص هوية المشتبه فيهما، حيث تم توقيفهما بعد مرور وقت وجيز من محاولتهما ارتكاب عملية مماثلة للسرقة.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، وكذا تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر.

السكر العلني و الفوضى بالشارع العام بالسلاح الأبيض و التهديد والإبتزاز يجرُّ صعصعين ببنسودة للإحالة على أنظار النيابة العامة

أحالت مصالح الشرطة بمنطقة أمن بنسودة بمدينة فاس على النيابة العامة المختصة، صباح يومه الخميس 12 ماي الجاري، شخصين يبلغان من العمر 25 و33 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالابتزاز تحت التهديد بالسلاح الأبيض وإلحاق خسائر مادية بملك الغير والسكر العلني البين.

وكانت مصالح ولاية أمن فاس قد تفاعلت، بسرعة وجدية، مع مقطع فيديو تداوله مستعملو تطبيقات التراسل الفوري على الهواتف المحمولة، يظهر قيام المشتبه فيهما بتعريض مستخدم بمقهى للابتزاز بعد سلبه مبلغ مالي تحت التهديد باستعمال السلاح الأبيض، وذلك قبل أن يلحقا خسائر مادية بمشتملات هذا المحل التجاري.

وقد مكنت الأبحاث والتحريات المنجزة في هذه القضية من تحديد هويات المشتبه فيهما، واللذين تم توقيفهما بعد مرور وقت وجيز من ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وقد تم إخضاع المشتبه فيهما لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي جرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، وذلك قبل أن تتم إحالتهما على العدالة صباح اليوم الخميس.

و لازالت المصالح الأمنية بولاية أمن فاس، تُواصل حملتها الشرسة بفاس عامة و مقاطعة زواعة خاصة، لحماية سلامة المواطنين وردع ظاهرة ‘الكريساج’ واستتباب الأمن.

المصدر : فاس نيوز ميديا