بلجيكا تُرَحل ‘محمد التجكاني’ أشهر إمام مغربي بديارها وتمنعه 10 اعوام من دخول أراضيها

قررت السلطات البلجيكية أمر ترحيل الإمام المغربي ‘محمد التجكاني’ (لا يحمل الجنسية البلجيكية)، كبير أئمة ‘مسجد الخليل’ في ‘مولينبيك’، الحي الذي يأوي أكبر جالية مغربية ببلجيكا، و منعه من دخول بلجيكا لمدة عشرة أعوام.

القرار أصدره وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة البلجيكي، ‘سامي مهدي’.

واعتبر كاتب الدولة البلجيكي أن هناك مؤشرات على أن الإمام المغربي “يشكل تهديدا خطيرا للأمن القومي.”

وفي هذا الصدد قال: “نريد إرسال إشارة مفادها أنه من ينشر الكراهية ويقسم مجتمعنا ويهدد أمننا ليس موضع ترحيب في بلادنا لا اليوم ولا في السنوات القادمة”.

وقام محامي الإمام المغربي بالطعن في قرار السلطات البلجيكية، فيما أشارت وسائل إعلام بلجيكية إلى أن الامام له زوجة و أطفال ببلجيكا.