إليكم نرفع القبعة.. تلامذة ابتدائية ‘بوجمعة عميرش’ بفاس يبدعون في إعادة التدوير حفاظا على البيئة في مغربنا الأخضر

قد تبدو في أعيننا نحن الكبار البالغون مشغولات بسيطة، لكنها حقيقة أكثر من ذلك، فهي من أولى درجات الحس الإبداعي وتحمل الكثير من الحلم والمجهود..

التلامذة من مدرسة ‘بوجمعة عميرش’ الإبتدائية بحي بنسليمان بفاس، والمبادرة للأطر المنظمة أكثر من محمودة، تشجيعا للناشئة وتربية لها على الحس الإيكولوجي، فالرؤية المغربية خضراء، وتراهن على الطاقة النظيفة والإيكولوجيا..

نرفع لكم القبعة ايها المؤطرون،، وكثير من الحب للبراعم الصغيرة رهان مستقبل الوطن الحبيب.

من خلال إعادة تدويره لمادة الكرتون، أبدع التلميذ ‘عمر الوردي’ من المستوى الخامس في إنجاز خزانة للقصص ومزهرية، وكذا علبة هدايا.

بدورها التلميذة جيهان أخرفي المستوى السادس ابتدائي، أبدعت في صنع غرفة نوم بإعادة تدوير الكرتون وتجهزها بدارة كهربائية لتضفي عليها نوعا من الجودة والإتقان.

التلميذ حمزة المرابطي يبدع في صنع سيارة تعمل بنظام الدفع الهوائي، بإعادة تدوير البلاستيك، حقا عمل في المستوى.

هذا عمل للمخترع الصغي أمين المهاجر منالمستوى الرابع. وهو عبارة عن مصباح رائع ومتقن بطريق رهيبة.