المُلقب بــ”حرباص” بحي البورنيات في قبضة بوليس فاس .. و المحجوزات فيها القرقوبي و الأقراص المهلوسة

تمكنت عناصر الأمن العمومي بمنطقة أمن بن دباب عين قادوس بولاية أمن فاس، خلال الأسبوع المنصرم، من توقيف شخص يبلغ من العمر 32 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بحيازة وترويج الأقراص الطبية المخدرة.

و جرى توقيف المشتبه فيه، الملقب “حرباص” ، على مستوى حي البورنيات بعد مداهمة لوكره المعد لترويج نشاطه الإجرامي، متلبسا بحيازة 336 قرص إكستازي و و كمية من الأقراص الطبية المخدرة، 220 غرام من مخدر المعجون، ثلاثة هواتف محمولة، سلاح أبيض، بالإضافة إلى مبلغ مالي يشتبه في كونه متحصل عليه من عائدات هذا النشاط الإجرامية.

و قد تم إخضاع المشتبه فيه لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي باشرته فرقة محاربة المخدرات، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا مدى تورطه في قضايا مماثلة، فيما تبقى التدخلات والعمليات الأمنية متواصلة لمكافحة ظاهرة الاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية.

المغرب : مجهودات كبيرة للأمن المغربي في محاربة الاتجار بالمخدرات

و يشهد المغرب منذ سنوات تحسن كبيرة في مستوى الأمن الداخلي خصوصا فيما يتعلق بمحاربة الجريمة بكافة أنواعها.

و أسفرت مجهودات الأمن المغربية عن توقيف آلاف المتورطين في الجرائم خصوصا المرتبطة بالاتجار في المخدرات بكافة أنواعها.

و يرأس الحموشي عبد اللطيف المدير العام للأمن الوطني أغلب هذه العمليات الأمنية الميدانية و المرتبطة بتطهير المملكة المغربية من الاتجار بالمخدارت.

و مكنت محاربة الأمن المغربي للعصابات المتاجرة بالمخدرات بكافة أنواعها من انتشار إحساس المواطن بالرضى على مؤشر الأداء الأمني.

و قام المغرب مؤخرا بتقنين التعامل مع نبتة الشيرا المصدر الرئيس للمخدرات التي يتم ترويجها داخليا في محاولة للسيطرة على أضرار النبتة و الاستفادة من منافعها فقط.

المصدر : فاس نيوز ميديا