مصيبة إن صح الإتهام.. معلمة ترغم طفلا تلميذا على تنظيف المراحيض والقضية قدام وكيل الملك

في شكاية وضعها لدى وطيل الملكة لدى المحكمة الإبتدائية بمدينة مراكش، اتهم والد التلميذ “س.ص”، الذي يتابع دراسته بإحدى المدارس الخاصة بتامنصورت، ضواحي مدينة مراكش، أستاذته ومدير المؤسسة بـ”تعنيف ابنه وإرغامه على تنظيف المراحيض”.
ووفق نص الشكاية، التي وضعها لدى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمراكش، مرفوقة شهادة طبية تسلمها من عند طبيب نفساني خاص، يدعي الوالد تعرض ابنه “للتعنيف داخل المؤسسة وإتباعه بالاستفزاز والترهيب النفسي”.

وأوضح الأب ، في الشكاية ذاتها، أنه منذ ولوج إبنه المؤسسة، تم “تعنيفه واستفزازه من طرف معلمته، وإرغامه على تنظيف المرحاض، وكذا ترهيبه نفسيا من طرف مدير المؤسسة”.

وقال الأب، إنه بمجرد اطلاعه على الوضع، بادرت زوجته إلى ربط الاتصال بصاحب المؤسسة الخاصة، مضيفا “أنه لم يعر الموضوع أية اهتمام”.

هذا ويلتمس الوالد ، من وكيل الملك بمراكش، بإصدار “تعليماته المستعجلة، لدى الضابطة القضائية، قصد إجراء بحث في الموضوع، مع استدعاء المشتكى بهما، واتخاذ المتعين في حقهما”.