شبكة للأفارقة جنوب الصحراء تنصب بمئات الملايين بين المغرب ودول المنشإ باستعمال وثائق رسمية مزورة تخص المملكة المغربية (فيديو)

تتعلق القضية بشبكة للنصب والإحتيال عابرة للحدود، يقول ‘حسن عيسى’، تتكون من مواطنين أفارقة جنوب الصحراء، سبق وأن أقاموا بالمملكة المغربية ولهم دراية بالإجراءات الإدارية التي تتيح تسجيل الطلبة الأجانب، وخصوصا الأفارقة، سواء بالجامعات العمومية أو الخاصة بالمملكة، ويستغلون معرفتهم الدقيقة بالإجراءات في النصب على الشباب الأفارقة من جنوب الصحراء، الراغبين في التسجيل بالجامعات المغربية.

ويقول المتحدث إلى الجريدة أن مبالغ طائلة جمعتها الشبكة من ضحاياها، حيث أنها كانت تبيعهم داخل بلدانهم الأصلية، وثائق تسجيل بالجامعات المغربية مزورة، فيجد الضحايا أنفسم بالمغرب مقيمين بشكل غير قانوني.

وسطر المتحدث للجريدة على أن الشبكة منتشرة بقوة في إفريقيا، وتستهدف الشباب خصوصا، وقد قامت أيضا بتزوير وثائق خاصة بالمؤسسة التي يشرف عليها المتحدث CONSEIL CONFÉDÉRAL DE LA CESAM CENTRALE والتي تعمل في المجال الإجتماعي لصالح الأفارقة فوق التراب المغربي وفقا للقوانين و الظهائر الجاري بها العمل بالمملكة.

ويطالب المتحدث باسمه وباسم كل الضحايا بتحريك المساطر للبحث ولكشف وتفكيك هذه الشبكة التي تستولي على أموال طائلة باستعمال وثائق رسمية مزورة تخص مؤسسات بالمملكة المغربية.