عـــاجل : ارتفاع عدد ضحايا حادثة سير للسواقة بإقليم تاونات إلى 07 أشخاص

تبودة : عبد اللطيف داود

لقي حوالي سبعة أشخاص مصرعهم ، وأصيب آخرون بجروح ورضوخ متفاوتة الخطورة ، لم يعرف حتى الآن عددهم ، إثر انقلاب سيارة من نوع مرسيديس 207 صباح يوم الإثنين التاسع من ماي 2022 على مقربة من السوق الأسبوعي بمركز جماعة تبودة دائرة غفساي إقليم تاونات ، كانوا متوجهين إلى السوق للتبضع ولقضاء حوائجه، ككل يوم اثنين .

و علم من مصدر بعين المكان ،أن سيارة مرسديس 207 كانت ممتلئة بالركاب ، لنقلهم من القرى والمداشر المنتمين لجماعة بوقرة التابعة لإقليم وزان ، في اتجاه السوق الأسبوعي اثنين بوبعان بمركز جماعة تبودة إقليم تاونات عبر الطريق الاقليمية رقم 419 والتي تعتبر من أسوء الطرق بالمغرب ، حيث يعتليها كثرة الحفر والنتوءات والإنحرافات الخطيرة ، مع ضيق الطريق وخاصة عند المنعرجات ، تزداد خطورة مع تواجد احجار صغيرة ” الحصى ” تؤدي الى انزلاق السيارة وتحويل مسارها قصرا.

و عرفت الطريق الجهوية رقم 419 التي تمر على مركز ورتزاغ إلى تبودة الى شفشاون تغييرا في التصنيف حيث أصبحت إقليمية ، وارتقت الطريق الإقليمية رقم 5304 المارة من غفساي عبر جماعة أولاد صالح إلى تبودة ثم إلى شفشاون إلى صنف الطرق الجهوية ، مما سيزيدها تهميشا ونسيانا ، في ضل غياب صوت أعضاء برلمان ومستشاري دائرة القرية غفساي ، وغيابهم بالمرة عن المشهد السياسي الداعم والموقظ للعمل الإنساني والاجتماعي والجماعاتي، أساس كل تنمية حقيقية بالمنطقة .

و أكدت لنا مصادرنا ، أن عملية نقل المصابين من الجرحى من الركاب على اختلاف درجات إصابتهم ، ربما ستعرف بعض التأخير نظرا لسوء حالة الطريق المهترئة ، وموقع جماعة تبودة المحاذي للحدود مع اقليم شفشاون ، قد تصل المسافة إلى أكثر من 90 كلم ، تتخللها مقاطع خطيرة جدا ، وأخرى ضيقة وسيئة للغاية ، منها مقاطع محفورة وغير مستوية ومائلة تهدد كل من مر عليها إما بحادثة سير أو خسائر في المركبة .

و فيما تم نقل الضحايا من الأموات عبر سيارة نقل الأموات ، ونقل المصابين من الجرحى عبر سيارات الإسعاف للمستشفى الاقليمي بتاونات وللمستشفى الجهوى بفاس ، في انتظار الحصيلة النهائية للحادثة المأساوية ، وبتعليمات من النيابة العامة المختصة ، عملت السلطات المحلية ومصالح الدرك الملكي على فتح تحقيق لمعرفة أسباب الحادث، الذي من المرجح أن تكون البنية التحية المهترئة أحد أسبابها .