اللجنة الاقليمية لليقظة والتنسيق بتاونات تعتمد تدابير استباقية لمكافحة آثار موجة البرد

قامت في الآونة الأخيرة، اللجنة الاقليمية لليقظة والتنسيق بتاونات، بعقد اجتماع حول التدابير الاستباقية المتخذة في إطار مخطط عمل مكافحة آثار موجة البرد.

وأكدت مصادر مطلعة  أن هذا المخطط، يعمل على اتخاد سلسلة من التدابير بتنسيق مع مختلف القطاعات، كقطاع الصحة والتجهيز والمياه والغابات والتعاون الوطني.

ويتضمن المخطط سالف الذكر، تعبئة الموارد اللوجستيكية والبشرية وتتبع وضعية النساء الحوامل والتكفل بالأشخاص دون مأوى وتنظيم قوافل طبية مع توزيع ملابس ومواد غذائية ووسائل التدفئة، علاوة على تنظيم عمليات تضامنية لفائدة الساكنة وتلاميذ الدواوير.

ويشار إلى أن الحكومة المغربية تستهدف سنويا 1426 دوارا و213 جماعة ترابية بتعداد سكاني يناهز 660 ألف نسمة، لمواجهة موجة البرد، والثلوج والأمطار.