“حليب الدجاج” لا تجده إلا في الجزائر وممنوع على النساء.. هذه هي القصة

“حليب الدجاج”هو مشروب جزائري تقليدي، مشروب ليلي، وممنوع على النساء.

ولا تبدأ المحلات بتحضيره إلا مساء، حسب تصريح لـ ‘بكير’ صاحب محل يقدم هذا العصير، فيما نقله عنه موقع “الجزيرة”: “لا طلب على المشروب في النهار ولا مكوناته تسمح بتقديمه نهارا”.

“حليب الدجاج” مشروب تقليدي تشتهر به منطقة ‘غرداية’ جنوبي الجزائر، وهو “ممنوع على النساء”، و يعتبر “تابو” (محظورا) لدى بعض الأسر بمنطقة غرداية، يقول حمو طالب (25 سنة) للجزيرة نت “لا يمكن أن أبوح وسط أهلي بأنني احتسيت كأس حليب الدجاج، إذ يعتبر ذلك خروجا عن الحياء”.

كما أن مشروب “حليب الدجاج” لا يعتبر عصيرا “عائليا”، فهو لا يحضر في المنازل لكونه يعتبر مهيجا جنسيا أو نوعا من الفياغرا التقليدية، حسب صانعيه/ بائعيه، بل تتخصص المحلات في تحضيره وتقديمه للشباب الذين يصطفون للظفر بكأس منه، ويتراوح سعر الكأس بين 2.5 و5 دولارات حسب جودة مكوناته، تقول الجزيرة.

ويمنع على النساء “عرفا” في المجتمع الميزابي، تناول هذا العصير الرجالي بامتياز ولا تذكره النسوة حتى في جلساتهن.

وتعود وصفة “حليب الدجاج” للراحل ‘حمو عطفاوي’، الذي استلهمها من إحدى الخلطات الفرنسية، فنزع منها بعض المكونات (كالكحول) وأضاف لها أعشابا لتخرج تركيبه فريدة من نوعها، حسب الجزيرة.