انصار الراحل بلفقيه ينسفون لقاء حزبيا للتراكتور بجهة واد نون

سادت حالة من الفوضى أثناء اللقاء الحزبي الجهوي الذي عقده حزب الأصالة والمعاصرة بجهة كلميم واد نون مساء أمس السبت رابع ماي، بحضور البرلماني والقيادي في حزب الأصالة والمعاصرة، هشام المهاجري، بعدما عمد مناصرون للراحل عبد الوهاب بلفقيه إلى نسف اللقاء الحزبي.

وأظهر فيديو متداول بق;ة على مواقع التواصل الإجتماعي، فوضى ومغادرة جماعية للمنتسبين، في حين تحدثت مصادر عن تراشق بالكراسي، بين موالين للمستشار البرلماني السابق الراحل ‘عبد الوهاب بلفقيه’، الذي اتهم، قبيل وفاته، الأمين العام لحزب الأصالة المعاصرة، ‘عبد اللطيف وهبي’، بأنه “غدره بسبب بسحب التزكية منه لرئاسة جهة كلميم واد نون”، قبل أن يعثر عليه مصابا بعيار ناري فتحت في شأنه النيابة العامة تحقيقا وأكدت خلاصاته على “إقدام الهالك على الانتحار جراء إطلاق النار على نفسه مما أدى إلى وفاته”.

ووفق ما أظهره شريط فيديو فإن المهاجري، الذي كان حاضرا للقاء، حاول تهدئة الاوضاع إلا ان الشباب الغاضبين الموالين لبلفقيه، قاموا بمنعه من ذلك وانتزاع الميكروفون من يده، ودخلوا معه في احتكاك وملاسنات.