(حملة مقاطعة المنتوجات الفرنسية) انتهى عصر فرنسا انتهى في المغرب بلا رجعة وعلى المغرب الرسمي أن يبدأ في خطوات مهمة..

فرنسا لا تتخلى عن اسلوبها و عقليتها و تعتقد أن مغرب اليوم هو مغرب الأمس !!
ما لا يدركه هؤلاء و حتى بعض المغاربة أن النظام المغربي او الدولة المغربية تمكنت فعليا من الانفلات من القبضة الفرنسية رويدا رويدا ، و بعد نجاح الاستقلال السياسي و بعده السيادي ها نحن نقترب أكثر من أي وقت مضى من الاستقلال الاقتصادي و التخلص من الفكر و النموذج الفرونكفوني .. و ما على المواطنين المغاربة سوى مقاطعة المنتوجات الفرنسية.
و أمام هذا الانفلات الذي لا تطيقه فرنسا الامبريالية بدأت تحركاتها البغيضة اتجاه المغرب و قد شاهدنا القناة الفرنسية بثت وثائقيا فيه مغالطات و حيف كبيير للدولة المغربية و للمغاربة كذلك طبعا، و بعدها بأيام تقرر فرنسا تقليص التأشيرة الممنوحة للمغرب وبعض دول شمال إفريقيا وتقديم مبادرات صارمة ومفاجئة بشأن الهجرة.
بالداريجة تاعرابت ، فرنسا مابغاتش تبدل عقليتها و مبغاتش تبعد على أسلوب الاستفزاز و التهديد و البلطجة السياسية من اجل مكاسب اقتصادية … عصر فرنسا انتهى في المغرب بلا رجعة و على المغرب الرسمي ان يبدأ في خطوات مهمة من قبيل مسح اللغة الفرنسية من الإدارة الرسمية و التعليم و الإعلام و الاماكن العامه تعويضها بالانجليزية كلغة أجنبية أولى و المغاربة يقطعوا كل ما هو فرنسي … عندها تاتى الخطوات تباعا …

#Boycottez_les_produits_françai#boycott_french_products#Boicotear_productos_franceses#قاطعوا_المنتجات_الفرنسية