التأثيرات القانونية والتنظيمية والاجتماعية :Social & Regulatory impacts

الحديث عن التأثيرات القانونية و التنظيمية لتقنية سلسة الكتل يحيلنا على الثورات السابقة و تأثيرها و منها تطور الهواتف الذكية وتوفر الانترنت وتقنية ال GPSلشريحة أكبر من الناس، فقد ظهرت ابتكارات غيرت نماذج أعمال بعض الشركات بتغيير طريقة تقديم الخدمات وفي نوعية القيمة المضافة المقدمة إلى الزبائن؛ مما أدى إلى الإضرار بالعديد من الشركات التي تتبع نماذج أعمال تقليدية في تقديم الخدمات، فقد قامت شركات كأوبر Uber، وجراب Grab مثلا بتوفير خدمات التوصيل للملاين حول العالم دو ن امتلاك أسطول من المركبات عن طريق استغلال تقنيات التواصل! وقامت شركة أمازون Amazonكذلك ببيع مليارات البضائع دون امتلاك كامل لهذه البضائع والمتاجر من خلال منصات الانترنت وتوافر وسائل الدفع الإلكتروني عبر نطاق أوسع حول العالم، وأصبحت شركة فيسبوك Facebookأكبر شركة إعلان في العالم دون أوراق ومراكز إعلامية! وهكذا ..
ويمكنك استصحاب الأمثلة السابقة لكشف خطورة تغيير نموذج الأعمال عند البنوك والمؤسسات المالية على أصحاب المصالح stakeholders ، ولا يزعم أحد أن التغييرات لأجل تقنية (البلوشكين) فحسب فالتقنيات المؤثرة كثيرة جدا منها الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة وآليات التعرف على الذات .. إلخ، ولكن تعمل تقنية (البلوكشين) موضوع البحث على تغيير جذري في تبسيط عملية تحويل ونقل الأموال والأصول دون حاجة رئيسية لطرف ثالث Middle man وما ينشأ عن ذلك من إلغاء التربح من الوساطة المالية بمفهومها ونموذجها الحالي القائم على: استقبال القيم، تخزين القيم، نقل القيم، وإقراض القيم ،ومبادلة القيم (صرافة)، عن طريق نموذج مركز ي.

أحمد النميطة