الرئيسية / فاس / إلى رحمة الله.. “مناضل يوسف” تقني الأشعة بالمركز الإستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس

إلى رحمة الله.. “مناضل يوسف” تقني الأشعة بالمركز الإستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس

تعزية
“ياايتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي و ادخلي جنتي “
صدق الله العظيم .

ببالغ الحزن و الأسى وبقلوب مؤمنة بقضاء الله و قدره تلقينا نبأ وفاة المشمول برحمة الله و عفوه مناضل يوسف تقني الاشعة بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس .
وعلى إثر هذا المصاب الجلل يتقدم الدكتور المهدي البلوطي المدير الجهوي للصحة أصالة عن نفسه ونيابة عن كافة الأطر و الموظفين من أطباء و ممرضين وتقنيين و إداريين بجهة فاس مكناس بأحر التعازي و اصدق المواساة لادارة المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس بكل مكوناتها و لكافة أفراد أسرة الفقيد سائلا المولى عز و جل أن يتغمده بواسع رحمته و رضوانه ويسكنه فسيح جناته ويلهم ذويه جميل الصبر و السلوان

🌴…انَّ لِلَّهِ مَا أَخَذَ، وَلَهُ مَا أَعْطَى، وَكُلُّ شَيْءٍ عِنْدَهُ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى، فَلْتَصْبِرْ وَلْتَحْتَسِبْ…🌴

🍂اللهم، ارحمه واغفر له..
🌱اللهم، ثبته عند السؤال، عند انصراف الأهل والأحباب…
🍂اللهم، لا تحرمنا أجره.
🌱 اللهم، الحقنا به مسلمين…
🍂اللهم، الهم أهله الصبر والسلوان…

🌴قال تعالى:
{ وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ ۗ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155) الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ (156) أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ (157)} صدق الله العظيم…

إنا لله و إنا إليه راجعون .

اترك تعليقاً