الرئيسية / العالم / استعدادا من #كابرانات_فرنسا لقمع الحراك تبون يحُل البرلمان الجزائري ويعطي التفويض المطلق للجيش

استعدادا من #كابرانات_فرنسا لقمع الحراك تبون يحُل البرلمان الجزائري ويعطي التفويض المطلق للجيش

هل هي محاولة منه، أو من #كابرانات_فرنسا على الأصح، الإلتفاف على حراك 22 فبراير المنتظر أن يهز البلاد وعلى رأسها الجزائر العاصمة..

بعد أن قرر الرئيس الجزائري حل البرلمان.. هل هو يعطي بذلك التفويض للجيش بالحكم المطلق، استعدادا للحراك.. أو لقمع الحراك دون حدود ..

قرر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، أثناء خطاب ألقاه مساء الخميس، حل البرلمان والدعوة إلى انتخابات تشريعية مبكرة.

وقال تبون “قررت حل المجلس الوطني لنواب الشعب (APN) للدعوة إلى انتخابات” ، وقال إنه يريد “فتح أبوابه للشباب”. كما أعلن رئيس الدولة الجزائرية عن تعديل وزاري “خلال 48 ساعة على الأكثر”.

كما أصدر الرئيس عفوًا رئاسيًا عن عشرات المعتقلين من حراك الحركة الشعبية الاحتجاجية لفبراير 2019. “الحراك المبارك” أنقذ الجزائر ، وقررت منح العفو الرئاسي عن ثلاثين شخصًا صدر بحقهم قرار قضائي. وقال في خطاب متلفز إلى الأمة ، إن ما بين 55 و 60 شخصا سينضمون إلى عائلاتهم ابتداء من الغد “.