الرئيسية / المغرب / الاستخبارات المغربية تحبط عملا إرهابيا كان يستهدف كنيسة بفرنسا

الاستخبارات المغربية تحبط عملا إرهابيا كان يستهدف كنيسة بفرنسا

قامت يوم الخميس فاتح أبريل 2021، المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني بتقديم معلومات دقيقة لمصالح الاستخبارات الفرنسية، بخصوص مواطنة فرنسية، من أصل مغربي كانت تخطط لعمل إرهابي.


وحسب الناطق الرسمي باسم المديرية العامة للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني، فإن المعطيات المقدمة للمصالح الأمنية الفرنسية المختصة تتعلق بمعلومات تشخيصية لهوية المشتبه بها التي كانت تحضر لعمل إرهابي يستهدف كنيسة بفرنسا.

وقد قامت الاستخبارات المغربية بتوفير المعطيات التعريفية الإلكترونية المشتبه بها، والمشروع الإرهابي الذي كانت بصدد التحضير لتنفيذه بتنسيق مع عناصر في “داعش”، لنظيرتها الفرنسية.

وأضاف ذات المصدر، أن هذه العملية تندرج في إطار انخراط المملكة المغربية في آليات التعاون الدولي لمكافحة التنظيمات الإرهابية، وتحقيق الأمن والاستقرار الدوليين، وكذا تعزيز التعاون الثنائي بين المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني بالمملكة المغربية، من جهة، ومصالح الاستخبارات الفرنسية.