الرئيسية / المغرب / الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب تتبرأ من أي توقيع أو منشور يحمل إسم فرع طاطا

الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب تتبرأ من أي توقيع أو منشور يحمل إسم فرع طاطا

عملت الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب منذ إفراز المؤتمر الوطني 14 لقيادته الوطنية (المكتب التنفيذي) على توسيع خريطتها التنظيمية وزيارة العديد من الفروع وتجديد مكاتبها إيمانا منها بأهمية وأولوية البناء التنظيمي كألية لتقوية وتصليب موقع الجمعية الوطنية في حركة الصراع، وكذا تحصين التراكم النضالي والتنظيمي وخلق ميزان قوى لصالح ضحايا البطالة وحركة المعطلين ككل.
وفي هذا الصدد تم التواصل مع العديد من الفروع للإستفسار عن وضعيتها التنظيمية؛ وكان فرع طاطا أحد هذه الفروع الغائبة عن محطة المؤتمرين الوطنيين الأخيرين (المؤتمر 14/13) وكل المحطات النضالية والتنظيمية الوطنية؛ كما أنه لم يجدد مكتبه المسير لمدة تزيد عن أربع سنوات؛ مما يستوجب عليه وبشكل تنظيمي إعادة التأسيس من أجل الإشتغال داخل إطارنا الوطني الحريص على ضبط الخريطة التنظيمية.
وبعد الحسم التنظيمي مع فرع طاطا نتفاجأ اليوم بأحد البيانات التي تحمل توقيع فرع طاطا للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب؛ وعليه وفي إطار الوضوح نعلن كمكتب تنفيذي للرأي العام الوطني والدولي مايلي :
نتبرأ كمكتب تنفيذي للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب بشكل مسؤول وتنظيمي من أي توقيع أو منشور يحمل إسم فرع طاطا، ونؤكد للرأي العام أنه لم يعد ضمن الخريطة التنظيمية ولا يلزمنا تنظيميا، وذلك بعد مجهوداتنا كقيادة وطنية تروم تصحيح الوضع التنظيمي للفرع وتجديده، ونرفض أي إسترزاق سياسي على حساب إطارنا ودماء شهدائه/ته وتضحيات معتقليه/ته ومناضليه/ته، كما نؤكد رفضنا التام إدراج إسم الجمعية الوطنية في أي بيان إلى جانب أي تنظيم ما عدا حلفائنا الموضوعيين من إطارات ديمقراطية وتقدمية التي تقدم كل أشكال الدعم و المساندة لكافة معارك إطار الشهداء الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب.

عاشت الجمعية الوطنية إطارا صامدا ومكافحا.
المجد للشهداء والحرية لكافة المعتقلين السياسيين.

             عن المكتب التنفيذي