الرئيسية / يفوق 20 متراً.. هكذا أنهى عمود كهربائي ذي تيار عالٍ حياة شاب بإقليم الحاجب

يفوق 20 متراً.. هكذا أنهى عمود كهربائي ذي تيار عالٍ حياة شاب بإقليم الحاجب

لقيّ شابّ في مقتبل العمر مصرعه، زوال الخميس الماضي، إثر تعرضه لصعقة كهربائية أثناء مزاولة عمله في ورش بناء منزل يتكون من ثلاثة طوابق بحي آيت مازوز بجماعة سبع عيون الحضرية بإقليم الحاجب.

ويبلغ الهالك من العمر 22 سنة، كان يشتغل في الطابق الأول لمنزل بمحاذاة عمود كهربائي ذي تيار عال بالحي المذكور، وفي غفلة منه، وقع تماس لعمود حديدي يحمله بموصل كهربائي، ليصاب بصعقة أسقطته أرضا على علو يفوق عشرين مترا، نقل إثره مغمى عليه أمام زملائه في الورش وحشد من سكان الحي المذكور إلى المركز الصحي الحضري بسبع عيون لتلقي الإسعافات الأولية، إلا أن المنية لم تمهله طويلا، حيث فارق الضحية الحياة متأثرا بقوة التيار الكهربائي العالي التي أصابته وفق تعبير المصادر، في حين حضر ممثلو السلطة المحلية وعناصر الدرك الملكي بالمنطقة إلى المكان قصد المعاينة.

وتم نقل جثة الهالك من المركز الصحي بسبع عيون إلى مستودع حفظ الأموات بمستشفى محمد الخامس بمكناس لإخضاعها للتشريح الطبي، وفق تعليمات النيابة العامة المختصة.

عن جريدة الصباح.