الرئيسية / الحاجب / هكذا تم اختتام فعاليات الدورة 12 للمهرجان الجهوي للمسرح المدرسي بالحاجب

هكذا تم اختتام فعاليات الدورة 12 للمهرجان الجهوي للمسرح المدرسي بالحاجب

تحت شعار: “المسرح المدرسي دعامة أساسية لترسيخ مدرسة المواطنة” نظمت المديرية الإقليمية للتربية والتكوين بالحاجب بتنسيق مع الفرع الإقليمي لجمعية تنمية التعاون المدرسي بدار الثقافة بالحاجب، خلال الفترة الممتدة من فاتح ماي إلى غاية 04 ماي 2019، فعاليات الدورة 12 للمهرجان الجهوي للمسرح المدرسي للتعاونيات المدرسية، بمشاركة سبع مديريات إقليمية تابعة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس مكناس وهي: مكناس، فاس، مولاي يعقوب، تازة، تاونات، إفران والحاجب.

أعطى انطلاقة المهرجان السيد الكاتب العام لعمالة إقليم الحاجب بمعية السيد المدير الإقليمي للتربية والتكوين صبيحة يوم الخميس 02 ماي 2019، بمسرحية “العسقم” من أداء تلميذات مجموعة مدارس المخزن المتنقل بالحاجب وذلك بعد الكلمة الافتتاحية للسيد المدير الإقليمي للتربية والتكوين بالحاجب التي أبرز من خلالها أهمية الفعل التعاوني في تنشيط الحياة المدرسية بالمؤسسات التعليمية وتنميتها، و الكلمة الترحيبية للمتعاون الصغير باسم الفرع الإقليمي لجمعية تنمية التعاون المدرسي بالحاجب.

بالإضافة إلى العروض المسرحية السبعة التي قدمت على خشبة دار الثقافة بالحاجب، خلال اليومين الأولين للمهرجان، استمتع جمهور مدينة الحاجب المتتبع للدورة بأنشطة فنية وترفيهية وثقافية متنوعة من أبرزها كرنفال المهرجان الذي نظم مساء يوم الخميس 02 ماي 2019 انطلاقا من مدرسة النهضة إلى ساحة الحجباوي مرورا بشارع الحسن الثاني بالحاجب، كما شكل المعرض الفني والبيئي للتعاونيات المدرسية بمدينة الحاجب مزارا دائما لزوار دار الثقافة طيلة أيام المهرجان.

أسدل ستار الدورة 12 للمهرجان، صباح يوم السبت 04 ماي 2019، بحفل ختامي ترأسه السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس- مكناس بمعية السيد باشا مدينة الحاجب والسيد المدير الإقليمي للتربية والتكوين بالحاجب وحضور السيدة والسادة المديرين الإقليميين للتربية والتكوين بالجهة ورؤساء الأقسام والمصالح بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين والمديريات الإقليمية التابعة لها، بالإضافة إلى أعضاء الفروع الإقليمية لجمعيات تنمية التعاون المدرسي بأقاليم الجهة وعدد من الأطر التربوية وآباء وأمهات و أولياء التلاميذ المشاركين في الدورة بالإقليم، حيث تم تتويج جميع الفرق المشاركة في المهرجان وتكريم عدد من المتعاونين القدامى، في جو احتفالي تخللته فقرات فنية تربوية من أداء تلميذات وتلاميذ مدرستي زينب النفزاوية وعين خادم، بعد العرض المسرحي المشترك الذي لخص أهم العروض المسرحية المشاركة في الدورة، و بعد الكلمة الافتتاحية للسيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين التي أكد فيها على أهمية المسرح في صقل مواهب المتعلمين وإبراز اهتماماتهم المتنوعة وتنمية قدراتهم التواصلية والتعبيرية.

عن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة فاس مكناس.