الرئيسية / مكناس / مستجدات في قضية المكناسية التي قتلت طفليها برميهما من النافذة بوسلان

مستجدات في قضية المكناسية التي قتلت طفليها برميهما من النافذة بوسلان

قررت استئنافية مكناس مطلع الأسبوع الماضي إيداع الأم التي قامت بقتل طفليها بعد رميهما من سطح المنزل، مستشفى ابن الحسن للأمراض العقلية والنفسية.
قرار محكمة الاستئناف بمكناس، جاء بسبب الحالة النفسية المتردية للأم وكذا استنادا لملاحظات الطبيب الذي أجرى عليها خبرة طبية لمعرفة مدى سلامتها العقلية، حيث أكد هذا الأخير في تقرير له أن المعنية بالأمر منعدمة المسؤولية الجنائية، حيث كانت لحظة تنفيذها للجريمة في حالة خلل عقلي يمنعها من الإدراك أو الإرادة.
وتعود تفاصيل القضية التي اهتزت لها جماعة ويسلان المتاخمة لمدينة مكناس ومعها الرأي العام الوطني، إلى شهر دجنبر الماضي حينما قامت الأم برمي طفليها (طفل ذو أربع سنوات، وطفلة ذات ستة أشهر) من نافذة إقامتهم السكنية بحي الرياض بويسلان، قبل أن تلتحق بهما، حيث أدى الحادث إلى وفاة الطفلين وإصابتها بردود وكسور، وذلك بسبب خلافات زوجية.

عن موقع :برلمان كوم