الرئيسية / مكناس / عودة الجماهير إلى مدرجات الخطاطيف تتوج بانتصار للنادي المكناسي

عودة الجماهير إلى مدرجات الخطاطيف تتوج بانتصار للنادي المكناسي

بمكناس اكتملت فرحة انتصار النادي الرياضي المكناسي على فريق نادي الاتحاد الرياضي لتمارة برسم الدورة (22) من بطولة الهواة ب (1-0)، بعودة الجماهير إلى ملء مدرجات ملعب الخطاطيف، اكتملت الفرحة حين عبرت الجماهير عن غضبها بلباس اللون الأسود ، و شارات سوداء رفعت عاليا حدادا على مسار الفريق المكناسي غير السليم ، اكتملت الفرحة حين رفع الدخان الأسود من المدرجات برهانا وتعبيرا على سواد مستقبل النادي المكناسي غير المنير بالنتائج والتدبير الحكيم، اكتملت الفرحة بمعادلة رفع شعار (عدنا من أجل الألوان …فانتظروا الانتفاضة ضد الطغيات) .
هي فرحة النتائج السليمة مع المدرب (المساعد) عبد الرزاق الحمدوشي (9ن)، هي فرحة التعبير الحضارية والرمزية من طرف الجماهير العاشقة لألوان الفريق المكناسي.
مباراة يوم السبت 02 مارس 2019 سبقها القيل والقال، حتى تسممت اللعبة الرياضية بالحكمة الحديدانية ( راه …راه …والغوت وراه)، مباراة عرفت هي كذلك صيغة جديدة من التعبير عن المطالب العادلة للاعبين تجاه المكتب المسير، وكذا حسن التضامن التام مع مطالب الجماهير بالنتائج الجيدة واعتدال وضعية النادي التدبيرية حين دخل اللاعبون بالشارة السوداء على اليسار.
ورغم كل الاكراهات الداخلية والهامشية والملحقة بالمباراة من القيل والقال، فقد دخل اللاعبون بقتالية في اللعب القصير واختراق دفاع نادي الاتحاد الرياضي لتمارة ومحاولات التسجيل السبقي، ومما زاد المباراة متابعة تلك الشعارات الرنانة والمشفرة للجماهير، تلك الشعارات التي تحمل اسما واحد (كلنا مع النادي المكناسي). انتهى الشوط الأول بالتعادل وبتحكيم عادل.
في الشوط الثاني لم يتوان اللاعبون في الضغط المتواصل إلى أن تمكن اللاعب (عبد الوهاب رشدي) من تسجيل هدف السبق بحدود الدقيقة (69). بعدها امتلك لاعبو النادي المكناسي الكرة بالاحتكار وسط الميدان، واستطاعوا غير ما مرة من فتح فجوات أخرى للتسجيل. ومن مرتدات نادي الاتحاد الرياضي لتمارة الخطيرة كرة لامست العارضة العلوية للحارس (رشيد كوكب) مشكلة أول خطر وآخره.
انتصر الفريق المكناسي ب (1-0) ضد نادي الاتحاد الرياضي لتمارة، وانتقل رصيد نقط نحو (31) وشق طريقه نحو منطقة الأمان. فيما سيرحل برسم الدورة (23) لمواجهة الفتح الرياضي الناظوري، والذي يحتل المرتبة الثالثة (3) وعينه الكاملة على المقدمة لتحقيق الصعود.

محسن الأكرمين