الرئيسية / المغرب / سيارات جماعة مديونة تتحول إلى ريع لعائلات المنتخبين

سيارات جماعة مديونة تتحول إلى ريع لعائلات المنتخبين

طالبت جمعيات المجتمع المدني و الجمعيات الحقوقية بجماعة مديونة، رئيس الجماعة “صلاح الدين أبو الغالي”، بتقديم التوضيحات و المسوغات لمنح الجماعة لبعض أعضائها سيارات الجماعة، و مصاريف وقودها، لاستعمالها في أسفارهم الخاصة رفقة عائلاتهم خارج تراب الجماعة، و عدم توفرهم على الأمر بمهمة (ordre de mission) .

كما طالبت بفتح تحقيق حول الحادثة التي وقعت لإحدى سيارات الجماعة بطريق بنجرير، و التي كان بطلها أحد نواب الرئيس ، و التي تعرضت لأضرار جسيمة و تم إصلاحها خلال وقت قياسي .

لكن ما يثير الانتباه هو محاولة التغطية على نائب الرئيس المعني باستصدارأمر بمهمة (ordre de mission ) للتغطية على الحادثة، و إقبار الفضيحة من طرف أعضاء في الجماعة و بعض الموظفين التابعين لها .
و طلبت جمعيات المجتمع المدني و الجمعيات الحقوقية من الرئيس تحمل مسؤولياته في الكشف عن الاستعمالات غير القانونية لسيارات الجماعة من طرف بعض أعضائها، و اللذين أصبحوا أبطالا لفضائح سارت بذكرها الركبان ، و التي تشكل هدرا للمال العام و انتهاكا صريحا للقانون و للميثاق الجماعي . و أكدت عزمها مراسلة المفتشية العامة لوزارة الداخلية و المجلس الأعلى للحسابات و والي الجهة و عمالة الإقليم، لفتح تحقيق في هذه الممارسات المنافية للقانون ، و تدشين فعل احتجاجي أمام مقر الجماعة إذا لم يتحمل الرئيس مسؤوليته.


بقلم : خالد لشهب