الرئيسية / تاونات / بلاغ حول حصيلة عمليات مراقبة الأسعار وجودة السلع خلال شهر رمضان على مستوى إقليم تاونات‎

بلاغ حول حصيلة عمليات مراقبة الأسعار وجودة السلع خلال شهر رمضان على مستوى إقليم تاونات‎

في إطار الإجراءات والتدابير المتخذة على مستوى إقليم تاونات لضمان تموين الأسواق والمراكز التجارية ونقط البيع التابعة لمختلف جماعات الإقليم بالمواد الغذائية الاستهلاكية الأساسية التي يكثر عليها الطلب خلال شهر رمضان الأبرك من أجل حماية المستهلك والحفاظ على سلامته الصحية وقدرته الشرائية ، فقد تم إعداد برنامج مراقبة أسعار وجودة المواد الأساسية الأكثر استهلاكا خلال هذا الشهر الفضيل.

وتنفيذا لهذا البرنامج ، فقد قامت اللجنة الإقليمية المختلطة واللجن المحلية المختصة التي تضم جميع المصالح الادارية المكلفة بالمراقبة المكونة من مصالح حفظ الصحة ، والمصلحة البيطرية ، المكاتب الصحية البلدية،  وقسم تنسيق الشؤون الاقتصادية بالعمالة والسلطات المحلية، بالإضافة إلى اللجن المحلية على مستوى القيادات والباشويات بعدة جولات للمراقبة بمختلف الأسواق ونقط البيع بهذا الإقليم.

وقد أسفرت  عمليات المراقبة التي قامت بها هذه اللجن لنقط البيع التابعة لمختلف جماعات الإقليم برسم الفترة الممتدة ما بين 18 و 28 يونيو 2015 والبالغ عددها 34 عملية ، همت 260 نقطة بيع عن  النتائج التالية:

à تسجيل أربع مخالفات تتعلق بالممارسات المقيدة للمنافسة المنصوص عليها في قانون حرية الأسعار والمنافسة ؛

à  أخذ 05 عينات من مختلف المواد الغذائية المشكوك في صلاحيتها للاستهلاك قصد إحالتها على مختبرات التحليل للتأكد من جودتها وصلاحيتها للاستهلاك ؛

à حجز كمية هامة من مختلف المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك تمثلت في حوالي 112 لترا من مادة الحيب ومشتقاته و103 لتر من المشروبات والمواد السائلة و 180 كلغ من الفواكه الجافة و 166 وحدة من الحلويات و 50 وحدة من اللحوم المستحضرة و 29 كلغ من المواد المصبرة و 03 كلغ من القهوة المطحونة.

كما قامت هذه اللجن بحملات تحسيسية في أوساط التجار ومقدمي الخدمات من أجل حثهم على احترام معايير الوقاية والنظافة وكذا إشهار الأثمان واحترام سلسلة التبريد بالنسبة للمواد السريعة التلف كالحليب ومشتقاته بالإضافة إلى احترام أسعار المواد الأساسية المقننة كالدقيق الوطني المدعم وغاز البوطان.

وللإشارة، فإن عمليات المراقبة  هاته جاءت تنفيذا للتوصيات الصادرة عن الاجتماع الذي تم عقده بداية شهر ماي 2015 تحت رئاسة السيد حسن بلهدفة ، عامل صاحب الجلالة على الإقليم بحضور السيد الكاتب العام للعمالة ورؤساء المصالح الأمنية الإقليمية ورجال السلطة ورؤساء المصالح الإقليمية المعنية ، والذي خصص لدراسة جملة من الإجراءات والتدابير والترتيبات الواجب اتخاذها لضمان مرور شهر رمضان المبارك في أحسن الظروف سواء على مستوى ضمان تموين الأسواق بمختلف المواد الغذائية الأساسية التي يكثر عليها الطلب خلال شهر رمضان المبارك  بشكل وافر وبالجودة المطلوبة أو على مستوى توزيع الدعم الغذائي المخصص من طرف مؤسسة محمد الخامس للتضامن للفقراء والمعوزين بمناسبة هذا الشهر الفضيل.

وقد أصدر السيد عامل الإقليم توجيهاته للمصالح المعنية  قصد الحرص على تتبع عملية تموين الأسواق ونقط البيع المتواجدة بالإقليم بالمواد الاستهلاكية الأساسية وتكثيف عمليات المراقبة سواء من طرف اللجنة الإقليمية أو اللجن المحلية وذلك لمواجهة جميع محاولات الاحتكار أو المضاربة في الأسعار والغش في جودة المنتجات الغذائية من خلال إعداد برنامج تدخلات اللجنة الإقليمية المختلطة واللجن المحلية للمراقبة وإحداث خلية للمداومة طيلة أيام الأسبوع لتتبع حالة الأسعار والتموين والنظر في شكايات المواطنين المرتبطة بالأسعار والجودة.

وتجدر الإشارة أن تموين الأسواق المحلية بمختلف المواد والسلع الأساسية تم بشكل عادي وكاف ومنتظم ولم يتم تسجيل أي خصاص في هذا المجال.

 

تاونات، في : 29 يونيو 2015