الرئيسية / الرئيس بنحميدة يوضح بخصوص منع مواطن من الإستثمار بمقاطعة سايس

الرئيس بنحميدة يوضح بخصوص منع مواطن من الإستثمار بمقاطعة سايس

تم حرمان مواطن بفاس من حقه في فتح قاعة للحفلات بطريق إيموزار مقاطعة سايس، بالرغم من أنه امتثل لجميع الشروط المنصوص عليها في القرار التنظيمي رقم 04/2004، ، حسب وثائق تتوفر الجريدة على نسخ منها، والداعي لذلك هو اعتراض الجيران.

جرى ذلك برغم موافقة اللجنة المختطلة التي عاينت استيفاء المشروع لجميع الشروط القانونية.

هذا وربطت الجريدة الإتصال هاتفيا بـ “سعيد بنحميدة” رئيس مقاطعة سايس، و استفسرناه إن جرى إقرار قرار تنظيمي ينسخ القرار التنظيمي 04/2004 الذي ينظم القطاع، و الذي لم يجئ به أي مانع يمنع المواطن المذكور من فتح قاعة الحفلات بطريق إيموزار (الحديث هنا عن تعرض الجيران، الذي لم ينص القرار التنظيمي أنه موجب لعدم منح الترخيص للمستثمر لفتح قاعة الحفلات)، فأكد لنا أن العمل لا يزال جاريا بالقرار التنظيمي 04/2004، وبأنه رغم موافقة اللجنة المختطلة، و استيفاء جميع الشروط، يجري بعد ذلك بحث المنافع والمضار، الذي يمكن أن يرفض بعد نتائجه طلب المواطن، كما أنه قد لا يسلم الترخيص في حال اعتراض الجيران…

وختم رئيس مقاطعة سايس حديثه معنا أن من حق المواطن اللجوء إلى القضاء للطعن في قرار منعه من الإستثمار…

نعود لنؤكد أنه وحسب القرار الذي نتوفر عليه، فلا شئ مما قاله الرئيس “بنحميدة” يوافق ما جاء في القرار التنظيمي، حيث أنه لم ترد ولو إشارة إلى وجوب إجراء بحث المنافع والمضار، ولا إلى شرط قبول الجيران بفتح قاعة للحفلات بحيهم، ليبقى التساؤل مطروحا : على أي سند قانوني استندت المقاطعة لمنع مواطن فاسي أراد الإستثمار والمساهمة في التخفيف من البطالة.