الرئيسية / الحاجب / الأمين العام الجهوي لحزب البام مصطفى المريزق يجتمع بهياكل الحزب بالحاجب

الأمين العام الجهوي لحزب البام مصطفى المريزق يجتمع بهياكل الحزب بالحاجب

إستكمالا لهيكلتها التنظيمية بالأقاليم الثلاث، و استعدادا للاستحقاقات المقبلة، عقدت الأمانة العامة الجهوية لحزب البام بجهة مكناس تافيلالت، لقاء تواصليا بمناضلات و مناضلي الحزب بمدينة الحاجب بحضور الأمين العام الجهوي د. المصطفى المريزق و رئيس لجنة الإنتخابات السيد هشام القايد و رئيس قطب الشباب السيد رشيد بولة و عضو المجلس الوطني للشباب السيد خالد الموساوي، وعضو المجلس الوطني السيد التيجاني و عدد من منتخبي الحزب بالإقليم.

بداية، رحب الأخ خالد الموساوي بالحاضرين و اعتبر أن لقاء اليوم هو لقاء تاريخي، لأنه سيؤرخ لدخول حزب الأصالة و المعاصرة إلى مدينة الحاجب، و ناشد المناضلات و المناضلين وضع اليد في اليد من أجل القضاء على الفساد المستشري في المدينة بسبب لوبي الفساد الذي تناوب على تدبير الشأن المحلي في المدينة لفترة ليست بالقصيرة.
و من جهته، دعا رئيس لجنة الإنتخابات السيد هشام القايد مناضلات و مناضلي مدينة الحاجب إلى التآزر و تظافر الجهود من أجل الخروج بالمدينة من دائرة الفساد، و طالب الحاضرين بإعداد العدة للمرحلة المقبلة و اختيار مناضلات و مناضلين يتحلون بروح المواطنة و المسؤولية و الإخلاص، يضعون صوب أعينهم الصالح العام، لسد الطريق على السماسرة و المزايدين.
عضو الأمانة العامة الإقليمية الأخ عثمان البوحجيطي، حث شباب المدينة على حسن الإختيار و الإلتفاف حول شباب كفء، مسؤول و مبادر خلال الإستحقاقات المقبلة، و التحلي بروح التغيير.
فيما عبر رئيس قطب الشباب رشيد بولة عن سروره لتواجد الشباب، و بأعداد مهمة في جميع اللقاءات التواصلية التي تم تنظيمها مؤخرا، و هذا دليل على تغير نظرة الشباب للعمل السياسي، و تحليه بالإرادة و العزيمة القوية لتغيير أحوال البلاد للأفضل.
و في عرض الأمين العام الجهوي د. المصطفى المريزق عبر عن سروره العارم لهذه اللحظة التاريخية التي تؤرخ لولوج حزب الأصالة و المعاصرة لمدينة الحاجب. فبعد اللقاء الذي نظمه شباب الحزب بالجهة بهذه المدينة المناضلة و الغنية برأسمالها المادي و اللامادي، صرح أن هذه المحطة هي بداية انطلاق عمل جاد و مسؤول بالمدينة، يضع كهدف له الإنتقال بالمدينة إلى مرحلة جديدة من التسيير و التدبير المواطن و المسؤول. و أضاف أن الحزب اليوم برهن أنه أكبر قوة سياسية في البلاد، و كذلك يجب أن يكون الحزب بالأقاليم الثلاث خلال اللقاء التواصلي للمكتب السياسي يوم 12 يونيو 2015 بمكناس، في نفس تطلعات المواطنين و قيادة الحزب. و دعا عموم المناضلات و المناضلين إلى جعل مشاركة إقليم الحاجب متميزة بامتياز. و توجه إلى النخب الحاضرة مطالبا إياها بالإنفتاح على جميع الشرائح المجتمعية بالإقليم و استقطاب مناضلات و مناضلين جدد ليكونوا قيمة مضافة للحزب بالإقليم.
كما تم فتح باب المساهمة في النقاش، عبر فيه الحاضرون عن استيائهم من الحالة المزرية التي تعيشها المدينة و حالة الفوضى العارمة بها، و تنديدهم بالفساد المستشري في كواليس المجالس الإقليمية المتعاقبة، و عن استعدادهم لخوض الرهان في صفوف حزب الأصالة و المعاصرة. و قبل ختم اللقاء تم انتداب لجنة تحضيرية مكونة من 11 فردا، و تم اسناد مهمة منسق اللجنة للأخ خالد الموساوي.